Accessibility links

logo-print

إسرائيل تفرج عن الدفعة الأولى من السجناء الفلسطينيين الثلاثاء


الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولون فلسطينيون يؤدون صلاة العيد

الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولون فلسطينيون يؤدون صلاة العيد

تعتزم الحكومة الإسرائيلية الإفراج عن دفعة أولى من السجناء الفلسطينيين يوم الثلاثاء المقبل في موازاة تقدم المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، حسبما أفادت إذاعة صوت إسرائيل.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن النيابة العامة ستفرج عن الدفعة الثانية من السجناء بعد أربعة شهور من استئناف المفاوضات، والدفعة الثالثة بعد أربعة شهور أخرى على أن يطلق سراح الدفعة الرابعة بعد ثمانية أشهر، ليكون بذلك العدد الاجمالي للسجناء الفلسطينيين الذين سيطلق سراحهم 104 أسرى.
وقد رفضت النيابة التماس منظمة "ألماغور" الذي طالب بوقف الإفراج عن الأسرى بدعوى ضلوعهم في عمليات قتل إسرائيليين، وقالت النيابة إنها لم ولن تتدخل في قرارات سياسية اتخذتها الحكومة.
عباس: الأسرى المفرج عنهم اعتقلوا قبل 1994
ومن جانبه، قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي ستبدأ قريبا ، مؤكدا التمسك بـ"الثوابت الوطنية وفي مقدمتها القدس العربية عاصمة لدولة فلسطين".
وأضاف عباس، لمناسبة عيد الفطر، أن الافراج عن السجناء الذين اعتقلوا قبل العام 1994 سيبدأ قريبا وعلى دفعات متقاربة، موضحا أن جهودا كبيرة بذلت قبل مدة من أجل تحقيق خطوة الإفراج هذه.
وحدات سكنية اضافية في المستوطنات
وفي سياق متصل، اتخذت السلطات الإسرائيلية خطوة إضافية نحو بناء وحدات سكنية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية بالرغم من تعهدها استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، على ما أعلن مسؤول الخميس.
وكان وزير الدفاع موشيه يعالون قد منح الإذن الأولي ببناء أكثر من ألف مسكن قبل أشهر، حسب المسؤول.
وتابع المصدر أن مشاريع البناء نشرت الآن علنا لإتاحة المجال أمام تسجيل الاعتراضات قبل الموافقة الأخيرة من الوزارة.
XS
SM
MD
LG