Accessibility links

رفض ترخيص حزب أردني.. أعضاؤه: بسبب لون بشرتنا


مجلس النواب الأردني_أرشيف

مجلس النواب الأردني_أرشيف

فجر التجمع المدني الأردني، وهو حزب تحت التأسيس، قنبلة من العيار الثقيل حينما أعلن أن وزارة التنمية السياسية رفضت ترخيص الحزب لأن غالبية أعضائه من أصحاب البشرة الداكنة.

ويضم التجمع 192 عضوا، بينهم 130 من ذوي البشرة الداكنة.

ودشن مغردون أردنيون هاش تاغ (#لون_البشره_مش_مهم)، احتجاجا على ما اعتبروه نوعا من أنواع "التمييز العنصري"، وهو مخالف لمبادئ الدستور الأردني الذي ساوى بين جميع المواطنين أمام القانون.​

وتتساءل هذة المغردة ما إذا كانت الأحزاب ذات البشرة الفاتحة تتلقى نفس المعاملة.

ويعتزم أعضاء الحزب اللجوء إلى القضاء لمحاكمة المسؤولين عن هذا القرار. وطلبوا من محافظ العاصمة منحهم إذنا بالاعتصام أمام الديوان الملكي الأردني الجمعة، وفقا لما صرح به عضو الحزب طايل الدبارات لوسائل إعلام محلية.

ويظهر محضر اجتماع وزارة التنمية السياسية أن سبب رفض ترخيص "التجمع المدني الأردني" يستند إلى الفقرة (ب) من المادة (5) من قانون الأحزاب الأردني لسنة 2015.

صورة عن محضر الاجتماع الذي اتخذ فيه قرار رفض الترخيص للحزب.

صورة عن محضر الاجتماع الذي اتخذ فيه قرار رفض الترخيص للحزب.

وبحسب نص المادة، "لا يجوز تأسيس الحزب على أساس ديني أو طائفي أو عرقي أو فئوي أو على أساس التفرقة بسبب الجنس أو الأصل".

ونفت وزارة التنمية السياسية، وفق وسائل إعلام محلية، أن يكون "لون البشرة" وراء قرارها رفض ترخيص التجمع.

وأكد المسؤولون أن طلب الترخيص مخالف لأحكام قانون الأحزاب الذي يساوي بين الأردنيين، مشيرين إلى حق الأعضاء المؤسسين باللجوء إلى محكمة العدل العليا للطعن في القرار.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG