Accessibility links

أوباما على رأس محيي الذكرى الـ50 لاغتيال كينيدي


لا تسأل: ماذا قدم لك وطنك، بل اسأل: ماذا قدمت لوطنك. من خطاب جون كينيدي يوم تنصيبه منقوشة على شاهد قبره

لا تسأل: ماذا قدم لك وطنك، بل اسأل: ماذا قدمت لوطنك. من خطاب جون كينيدي يوم تنصيبه منقوشة على شاهد قبره

قال مسؤول بالإدارة الأميركية السبت إن الرئيس باراك أوباما سينضم يوم الأربعاء إلى الرئيس الأسبق بيل كلينتون وزوجته وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون في مراسم وضع إكليل من الزهور على قبر الرئيس الراحل جون كينيدي في ذكرى مرور 50 عاما على اغتياله.

وأضاف المسؤول أن السيدة الأولى ميشيل أوباما ستشارك أيضا في المراسم التي ستقام في مقبرة أرلينغتون الوطنية في 20 نوفمبر/تشرين الثاني قبل يومين من الذكرى السنوية لاغتيال كينيدي.

وقتل كينيدي -الرئيس الخامس والثلاثون للولايات المتحدة- وهو في السادسة والأربعين من العمر أثناء زيارة إلى تكساس في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 1963. ودفن في مقبرة عسكرية في أرلينغتون بولاية فرجينيا قبالة نصب لينكولن التذكاري على الضفة الأخرى لنهر بوتوماك.

وسيحضر أوباما يوم الأربعاء في البيت الأبيض حفلا لتقديم وسام الحرية الرئاسي الذي أنشأه كينيدي إلى الفائزين به. وهذا هو أعلى وسام مدني في الولايات المتحدة.

هذا فيديو لشعلة الأبدية قرب ضريح كينيدي:

XS
SM
MD
LG