Accessibility links

logo-print

بتهم الإساءة للأمير وللسعودية.. مغردون كويتيون خلف القضبان


القضاء الكويتي يتابع مغردين

القضاء الكويتي يتابع مغردين

أصدرت محكمة في الكويت الثلاثاء أحكاما تراوحت بين البراءة والسجن في حق مغردين توبعوا بتهم تتعلق بالإساءة لأمير البلاد وللمملكة العربية السعودية وبنشر أخبار كاذبة.

وقضت محكمة الاستئناف بسجن الناشط السياسي أحمد الدمخي سنتين مع الشغل والنفاذ بعد أن أدين بتهمة الطعن في صلاحيات الأمير والتطاول على مسند الإمارة (ولي العهد) إثر ترديده خطاب "كفى عبثا" الذي ألقاه النائب السابق مسلم البراك خلال تجمع المعارضة في عام 2012 وتسبب بسجنه سنتين.

وأنزلت محكمة الجنايات عقوبة ثلاث سنوات سجنا مع الشغل وكفالة مالية قدرها 1000 دينار كويتي لوقف النفاذ على الطيار أحمد عاشور بتهمة الإساءة إلى السعودية من خلال تغريدة نشرها على حسابه على تويتر.

في غضون ذلك، أكدت مصادر مطلعة أن النيابة العامة كلفت وزارة الداخلية باستدعاء النائب عبد الحميد دشتي للتحقيق معه بتهمة الإساءة إلى المملكة العربية السعودية عبر تويتر وخلال مقابلة تلفزيونية.

وتجدر الإشارة إلى أن دشتي لا يستفيد في الفترة الراهنة من الحصانة البرلمانية التي تسقط آليا بعد اختتام دور انعقاد مجلس الأمة الكويتي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" الكويت سليمة لوبال:

وقد أثارت أحكام القضاء الكويتي ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعية، وهذه بعض من التغريدات حول هذه الأحكام:

وتجدر الإشارة إلى أن الكويت الدولة الخليجية النفطية المتحالفة مع الغرب تسمح بحرية في التعبير السياسي أكثر من دول الخليج العربية الأخرى، وتوجد بها صحافة قوية وبرلمان منتخب، لكنها تحظر التجمعات العامة لأكثر من 20 شخصا بدون تصريح.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG