Accessibility links

logo-print

برلمان طبرق يعلق مشاركته في جلسات الحوار الليبي


المبعوث الدولي إلى ليبيا برناردينو ليون

المبعوث الدولي إلى ليبيا برناردينو ليون

أعلن برلمان طبرق المعترف به دوليا تعليق مشاركته في الحوار الليبي، احتجاجا على مشروع الاتفاق الذي عرضته الأمم المتحدة على المفاوضين الليبيين الذين عقدوا سلسلة اجتماعات في المغرب بهدف وضع حد للأزمة في البلاد.

وقال المتحدث باسم وفد مجلس النواب الليبي عيسى عبد القيوم، إن وفد المجلس قرر عدم المشاركة في محادثات مرتقبة في ألمانيا، ويتحفظ على وجود غرفة تشريعية ثانية جاءت في النسخة الأخيرة من مسودة الحوار.

وأوضح عبد القيوم في حوار مع "راديو سوا"، أن برلمان طبرق سجل اعتراضه على الصلاحيات المعطاة للمجلس الأعلى للدولة، وعبر عن رفضه استئثار المؤتمر الوطني العام في طرابلس، وهو القريب من تحالف فجر ليبيا الذي يسيطر على العاصمة، بـ90 من مقاعد المجلس البالغ عددها 120.

وطالب المتحدث باسم وفد مجلس النواب الليبي، البعثة الدولية إلى ليبيا التي يرأسها برناردينو ليون، بتعديل المسودة الحالية، ودعاها إلى "الوقوف على مسافة واحدة من كل الأطراف المتنازعة".

ويمثل قرار تعليق الحوار من طرف برلمان طبرق ضربة لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة الذي كان قد صرح في مؤتمر صحافي الثلاثاء في منتجع الصخيرات قرب العاصمة المغربية الرباط، أن أطراف النزاع تفاعلت بشكل إيجابي مع بنود المسودة الرابعة.

وتتوجه في الأثناء الوفود الممثلة للمؤتمر الوطني والمستقلين إلى برلين للقاء عدد من قادة الدول الأجنبية لعرض تفاصيل المفاوضات الجارية، حسبما أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا،

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أنس عياش:


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG