Accessibility links

هل تستهدف السلطات حساباتك؟ مايكروسوفت ستخبرك


شعار مايكروسوفت

شعار مايكروسوفت

أعلنت شركة "مايكروسوفت"، عملاق برامج المعلوميات العالمي، أنها ستشرع في تحذير مستعملي خدماتها عند اشتباهها في تعرض حساباتهم لمحاولات اختراق تقودها جهات حكومية.

وطوال الفترة الماضية، كانت مايكروسوفت تنبه زبائنها إلى محاولات الاختراق التي تستهدف حساباتهم، دون أن تحدد الجهة التي تقف وراء ذلك.

وقالت الشركة في بيان صحفي، الأربعاء، إن الأمر يشمل حسابات البريد الإلكتروني Outlook وغيرها من الخدمات.

وقالت وكالة رويترز، من جهتها، إن خطوة مايكروسوفت الجديدة تأتي بعد تسعة أيام فقط من سؤال وجهته الوكالة لعملاق المعلوميات عن سبب عدم تقديم الشركة لزبائنها معلومات حول حملة الاختراقات التي تم اكتشافها سنة 2011.

واستهدفت الحملة حينها قياديين معارضين من إقليم التبت وأقلية الإيغور في الصين.

ونقلت الوكالة عن موظفيْن سابقيْن في مايكروسوفت قولهما إن خبراء الشركة وصلوا منذ سنوات إلى قناعة مفادها أن الحكومة الصينية تقف خلف الحملة المذكورة، إلا أن الشركة لم تخبر زبائنها من مستخدمي بريدها الإلكتروني Hotmail (يسمى حاليا Outlook).

وبهذه الخطوة الجديدة، تنهج مايكروسوفت السياسة نفسها التي أعلنتها في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي شركة فيسبوك، ثم تويتر، وأخيرا ياهو قبل فترة قصيرة.

وبادرت شركة غوغل إلى نهج هذه السياسة منذ سنة 2012. وتقول إنها توجه شهريا آلاف التحذيرات لمستعملي خدماتها.

وقالت مايكروسوفت، في مدونة رسمية لها على الإنترنت، "نتخذ هذه الخطوة الإضافية بخصوص إخبارك إذا ما كانت لدينا أدلة على أن المهاجمين قد يكونون تابعين لجهات حكومية، إذ تكون هذه الهجومات أكثر إتقانا وبراعة من الهجمات التي يقوم بها قراصنة الإنترنت العاديون أو أشخاص آخرون".

المصدر: مايكروسوفت/ وكالات

XS
SM
MD
LG