Accessibility links

قتلى في عواصف تضرب مناطق في الساحل الشرقي


جانب من منطقة تعرضت لإعصار في جنوب الولايات المتحدة- أرشيف

جانب من منطقة تعرضت لإعصار في جنوب الولايات المتحدة- أرشيف

خلفت العاصفة القوية التي ضربت ولايتي لويزيانا ومسيسبي الثلاثاء، دمارا في بعض مناطق الساحل الشرقي الأميركي مساء الأربعاء بينها ولاية فرجينيا حيث قتل أربعة أشخاص.

وقالت متحدثة باسم شرطة مدينة ويفرلي في فرجينيا إن إعصارا كبيرا ضرب المدينة وأدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل في ربيعه الثاني، فيما عثر على رجل ميت في مقاطعة أبوماتوكس.

ونقلت شبكة CNN عن شاهد عيان قوله إن ويفرلي شهدت دمارا هائلا.

وقالت السلطات في الولاية إن سحابة هائلة في أبوماتوكس أدت إلى إصابة سبعة أشخاص، جروح اثنين منهم بليغة. وأضافت أن المدارس في تلك المنطقة مغلقة الخميس بسبب الدمار الذي خلفته، والممتد على مسافة بين ثمانية و10 أميال.

وبذلك يرتفع عدد قتلى العواصف خلال يومين إلى سبعة قتلى. وقد شهدت ولايتا لويزيانا ومسيسبي جرح 30 شخصا، إلى جانب انقطاع التيار الكهربائي عن 209 آلاف بيت، بحسب مسؤولين في شركات كهرباء محلية.

تحديث 13:51 ت.غ

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل في ولايتي لويزيانا ومسيسبي مساء الثلاثاء جراء أعاصير وعواصف تضرب الساحل الجنوبي للولايات المتحدة، وتسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف واقتلاع أسقف بعض المباني وتدمير وإغلاق طرقات.

وأفادت السلطات بأن شخصين قتلا في منطقة مخصصة للمنازل المتنقلة في منطقة ساينت جيمس بلويزيانا، بينما أصيب نحو 30 بجروح، سبعة منهم في حالة حرجة.

وفي مسيسبي، أعلنت السلطات المحلية أن رجلا في الـ73 من عمره قضى جراء إعصار ضرب منزله المتنقل في مقاطعة لامار.

شاهد فيديو لوكالة أسوشييتد برس لجانب من الدمار الذي لحق بإحدى المناطق المتضررة جراء العواصف:

وتشير هيئة الأرصاد إلى أن خطر الأعاصير لا يزال قائما مع تقدم الرياح شرقا خلال الليل عبر مسيسبي إلى ألاباما ومن ثم إلى فلوريدا في وقت لاحق الأربعاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG