Accessibility links

logo-print

أوباما لنتانياهو : قلقون من التصعيد ومستعدون للتوسط من أجل التهدئة


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أعرب الرئيس باراك أوباما لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن قلقه من تصعيد المواجهة بين إسرائيل وحركة حماس واقترح وساطته للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وقال البيت الأبيض في بيان إن أوباما وفي اتصال هاتفي الخميس مع نتانياهو "عبر عن خشيته من مخاطر تصعيد" العمليات العسكرية بين إسرائيل والفلسطينيين. مضيفا أن "الولايات المتحدة تبقى مستعدة لتسهيل التوصل إلى وقف للعمليات العسكرية.

يأتي ذلك فيما تواصل تل أبيب عملية "الجرف الصامد" منذ فجر الثلاثاء الماضي مستهدفة قطاع غزة وأسفرت عن مقتل 90 فلسطينيا و700 من الجرحى.

وأضاف بيان البيت الأبيض أن الولايات المتحدة تبقى مستعدة لتسهيل التوصل إلى وقف للعمليات العسكرية بما في ذلك العودة إلى اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

ووضع اتفاق 2012 الذي اعتمد بوساطة من وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون ومصر حدا لثمانية أيام من الضربات الجوية الإسرائيلية ضد حماس.

وكشف أوباما لنتانياهو أنه يتفهم رغبة إسرائيل في الدفاع عن نفسها وأنه يدين إطلاق صواريخ حماس وناشطين آخرين من غزة.

وقدم الرئيس أوباما تعازيه لعائلات ثلاثة شبان إسرائيليين قتلوا في الضفة الغربية مما أدى إلى موجة العنف الأخيرة بين الدولة العبرية وحماس، كما أشاد يسرعة تحرك تل أبيب اسرائيل وتمكنها من توقيف المشتبه بهم في مقتل فتى فلسطيني وحرقه حيا على ما يبدو انتقاما لمقتل الإسرائيليين الثلاثة.

ولم يخف أوباما قلقه أيضا تجاه شاب أميركي فلسطيني تعرض للضرب من قبل الشرطة الاسرائيلية خلال توقيفه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG