Accessibility links

أوباما يصل سان بيترسبورغ للمشاركة في قمة الـ20 وسورية تتصدر المباحثات


الرئيس باراك أوباما بعد وصوله إلى سان بيترسبورغ

الرئيس باراك أوباما بعد وصوله إلى سان بيترسبورغ

وصل الرئيس باراك أوباما الخميس إلى سان بطرسبورغ بروسيا آتيا من ستوكهولم، حيث سيشارك في أعمال قمة مجموعة العشرين التي تهيمن عليها الأزمة في سورية.

وكان أوباما قد غادر السويد صباح الخميس للتوجه إلى قمة مجموعة العشرين، حيث سيحاول إقناع قادة آخرين بضرورة معاقبة النظام السوري.

وطغت المباحثات حول سورية على زيارة أوباما إلى السويد والتي استغرقت 24 ساعة، في وقت يسعى فيه للحصول على أكبر دعم ممكن لتوجيه ضربات إلى النظام السوري بعد اتهامه باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين.

أوباما في مواجهة بوتين

ومن المتوقع أن يلتقي أوباما قادة الدول الكبرى اليوم الخميس وغدا الجمعة في مسقط رأس بوتين (سان بيترسبورغ) في قمة يهيمن عليها النزاع حول سورية.

وستسمح هذه القمة لكل من الولايات المتحدة وروسيا، التي تعارض ضرب الأسد، بحشد صفوفهما.
ومن المقرر عقد عدد من اللقاءات الثنائية بين أنصار التحرك العسكري ضد سورية مع اقتراب التاسع من سبتمبر/أيلول موعد استئناف عمل الكونغرس الأميركي الذي سيبت في مسألة توجيه ضربة لنظام الأسد.

ويلتقي أوباما بصورة خاصة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أحد أكبر أنصار الخيار العسكري ضد سورية.

من جهته، يلتقي هولاند على انفراد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان المؤيد أيضا لتدخل عسكري يعاقب دمشق.

مجلس الشيوخ يوافق على الضربة

وفي واشنطن، صادقت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ بغالبية 10 أصوات مقابل سبعة على مشروع قرار يجيز تدخلا عسكريا "محدودا" ضد نظام الرئيس السوري لمدة أقصاها 60 يوما مع إمكانية تمديدها إلى 90 يوما بدون إرسال قوات على الأرض.

وكان بوتين قد حذر الأربعاء الكونغرس الأميركي من الموافقة على توجيه ضربات ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، معتبرا أنها ستكون بمثابة الموافقة على "عدوان" ضد سورية.
XS
SM
MD
LG