Accessibility links

أوباما وأمير قطر: ملتزمون بهزيمة الإرهاب


الرئيس باراك أوباما وأمير قطر

الرئيس باراك أوباما وأمير قطر

التقى الرئيس باراك أوباما الثلاثاء أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض حيث أكد الزعيمان على قوة العلاقات السياسية والأمنية بين البلدين.

وجدد كل من الرئيس أوباما وأمير قطر التزامهما بهزيمة الإرهاب والجماعات الإرهابية.

وقال الرئيس أوباما إن هناك عدة قضايا في المنطقة تؤدي إلى عدم الاستقرار وتحتاج إلى حل.

وفي هذا السياق، أعرب أوباما عن أمله في رؤية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يتمتعان بالأمن والازدهار وخاصة للأجيال الشابة.

وعن الشأن السوري، أكد الرئيس الأميركي أن سورية لا يمكنها أن تستقر تماما إلا برحيل الرئيس بشار الأسد.

ومن جهة أخرى، أشاد أوباما بالعلاقات الأمنية بين البلدين، مشيرا إلى أن قطر تستضيف قواعد عسكرية مهمة.

وقال الشيخ تميم، من جهته، إن الولايات المتحدة وقطر تربطهما علاقات أمنية وعسكرية وسياسية قوية، مشيرا إلى أن هناك فعلا تخوفات حقيقية من الوضع في المنطقة وخاصة ما يتعلق بالإرهاب وأن الدوحة تتقاسم رؤية واشنطن للأسباب الكامنة وراء انتشار الجماعات الإرهابية.

وأخيرا، أعرب أمير قطر عن تفاؤله للأهمية التي تحظى بها القضية الفلسطينية في أجندة الرئيس أوباما والسعي إلى إيجاد حل سلمي للصراع.

تحديث (18:49 تغ)

يستضيف الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض الثلاثاء أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي يزور الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ توليه مقاليد الحكم في الدولة الخليجية خلفا لوالده في حزيران/ يونيو 2013.

وقال البيت الأبيض، إن الطرفين سيبحثان القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما ما يتعلق بالحرب على الإرهاب والتهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وكان أمير قطر قد وصل إلى الولايات المتحدة مساء الاثنين على رأس وفد رفيع المستوى.

وسيسعى الرئيس أوباما إلى الاطلاع على مستجدات العلاقة القطرية مع السعودية والإمارات، وإقناع أمير قطر بضرورة العمل الجماعي، بدل الانفراد في اتخاذ قرارات تتعلق بالمشاكل الراهنة في المنطقة.

وتوقع معهد واشنطن لدراسة الشرق الأدنى في تحليل أصدره الاثنين، أن تقدم الإدارة الأميركية دعما لأدوار الوساطة التي تلعبها الدوحة في عدد من قضايا المنطقة .

ويأتي هذا اللقاء فيما تستعد الولايات المتحدة لبدء تدريب المعارضة السورية المعتدلة في عدد من دول المنطقة، ومن بينها قطر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

وتستضيف قطر على أراضيها قاعدة عسكرية أميركية ضخمة، تضم مقر القيادة الوسطى.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG