Accessibility links

ابنة السفير الفلسطيني القتيل في براغ تشكك في سبب الحادث


 منزل السفير الفلسطيني الذي قتل في غراد

منزل السفير الفلسطيني الذي قتل في غراد

شككت رنا الجمل ابنة السفير الفلسطيني في الجمهورية التشيكية جمال الجمل الذي قتل الأربعاء في انفجار غامض وقع في مقر إقامته في أن يكون الانفجار ناجما عن حادث عرضي كما تقول الشرطة التشيكية.
وقالت رنا الجمل المقيمة في رام الله بالأراضي الفلسطينية في حديث نشرته السبت صحيفة "دنيس" التشيكية، أن "الأكيد هو أن ذلك ليس حادثا عرضيا".
لكن ابنة السفير أعربت عن يقينها بأن المتفجرات وضعت في الخزانة الحديدية خلال انتقال البعثة الدبلوماسية من مقرها السابق في حي ترويا ببراغ.
وصرحت لصحيفة دنيس "كان هناك أشخاص كثيرون وغموض" في إشارة إلى أمها وشقيقها الأصغر اللذين كانا في غرفة مجاورة في منزل السفير حين وقوع الانفجار.
وأعلنت رنا الجمل أن "دوافع سياسية أو غيرها" قد تكون وراء مقتل والدها، دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل.
مطالبات بنقل مقر السفارة
رئيس بلدية حي سوكدول حيث تقع سفارة السلطة الفلسطينية في براغ، أكد من جانبه أن الحي طلب نقل مقر البعثة الفلسطينية على إثر الانفجار الغامض الذي أودى بحياة السفير.
وأعلن رئيس بلدية براغ سوكدول بيتر هجل أن "البلدية تشعر بأنها تعرضت للخداع من تصرف الدبلوماسيين الذين يملكون أسلحة ومتفجرات في السفارة في انتهاك للقانون التشيكي والدولي".
وأضاف "لهذا السبب نطلب من وزارة الخارجية التشيكية نقل مقر السفارة إلى خارج الحي".
وذكر هجل بأن المبنيين اللذين يؤويان السفارة ومسكن السفير في وسط حي سوكدول أثارا مخاوف في الماضي مخاوف، مضيفاً أن "حضانة للأطفال موجودة على بعد مئات الأمتار من المبنيين".
وكتب بالانكليزية على ورق ألصقه الجمعة سكان حي سوكدول على السياج المحيط بمبنى البعثة الفلسطينية "نحب المدينة لا الأسلحة".
وتوفي السفير الفلسطيني في براغ جمال الجمل جراء انفجار في مقر إقامته الأربعاء، بحسب ما أفادت الشرطة التشيكية التي رجحت أن يكون الانفجار عرضيا وناجما عن خلل في نظام الحماية في خزنة داخل المقر.
وذكرت الشرطة التشيكية الخميس أنها عثرت على أسلحة غير مسجلة لدى السلطات في مسكن السفير الفلسطيني في براغ.
وقالت الشرطة التشيكية إنها تعتقد أن الحادث سببه انفجار عرضي لجهاز لمكافحة السرقة مثبت على خزنة في مقر السفير، مستبعدة أن يكون السبب عملا إرهابيا.
XS
SM
MD
LG