Accessibility links

logo-print

من يقف وراء التفجيرات الأخيرة في السعودية؟ شارك برأيك


مخلفات التفجير داخل مسجد القديح - أرشيف

مخلفات التفجير داخل مسجد القديح - أرشيف

مباشرة بعد التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجدا تابعا لقوات الطوارئ السعودية في أبها بمحافظة عسير جنوب المملكة، تناسلت أسئلة سعوديين عن الجهات التي تستهدف بلادهم.

فبينما اتهم مغردون سعوديون على موقع تويتر الاجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" باستهداف بلادهم، أعرب نشطاء آخرون عن اعتقادهم بوقوف أطراف خارجية وراء الاعتداءات التي تشهدها المملكة.

وقد تبنى تنظيم داعش الهجوم.

ويرى سعوديون أن بلادهم مستهدفة من قبل قوى إقليمية تسعى إلى إحداث فتنة طائفية في البلد، في حين يدعو آخرون إلى ضرورة تطهير الأمن السعودي من الأصوات المتشددة، والمتعاطفة مع الجماعات المتشددة.

شارك برأيك:

وقد لقي 12 من رجال الأمن وثلاثة مدنيين مصرعهم الخميس في التفجير الانتحاري، الذي استهدف قوات الطوارئ في عسير.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الهجوم، الذي وقع خلال صلاة الظهر، أدى أيضا إلى إصابة تسعة آخرين بجروح، ثلاثة منهم في حالة حرجة.

وأعلنت السلطات السعودية حالة التأهب القصوى في المدينة عقب التفجير.

ويأتي الهجوم في أعقاب سلسلة من الهجمات شهدتها المملكة في الأشهر الأخيرة، واستهدفت خصوصا مساجد الشيعة والأجانب وقوات الأمن.

وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش معظم الهجمات.

وتشارك السعودية في الحرب على داعش في العراق، كما تقود تحالفا عربيا ضد الحوثيين في اليمن.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، جاءت ردود الفعل غاضبة من الأطراف التي يعتقد مغردون سعوديون أنها تقف وراء الانفجار.

وهنا جانب من التغريدات:

XS
SM
MD
LG