Accessibility links

حق المرأة #السعودية في قيادة السيارة.. ربع قرن من المحاولات


صورة من يوتيوب لسعودية تقود السيارة في أحد شوارع الرياض

صورة من يوتيوب لسعودية تقود السيارة في أحد شوارع الرياض

قدمت ثلاث عضوات في مجلس الشورى السعودي توصية إلى المجلس الثلاثاء تطالب بحق المرأة في قيادة السيارة.

وحسب ما أعلنت الثلاثاء عضوة المجلس لطيفة الشعلان، فقد قدمت مع زميلتيها هيا المنيع ومنى مشيط إلى مجلس الشورى توصية "بتمكين المرأة من حق قيادة السيارة وفق الضوابط الشرعية والأنظمة المرورية".

وهذه تغريدة لعضوة مجلس الشورى السعودي لطيفة الشعلان على تويتر:
وكشفت الشعلان أن "التوصية المقدمة من العضوات الثلاث مرفقة بدراسة للمسوغات الشرعية والنظامية والحقوقية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية الموجبة لقيادة المرأة للسيارة"، و"عدم وجود قانون يمنع قيادة المرأة للسيارة إنما الأمر يتعلق بالعرف والتقاليد".

وأشارت الشعلان وهي أستاذة في علم النفس، إلى أن المرأة السعودية "حققت إنجازات كثيرة في الطب والفيزياء، وأصبحت نائب وزير وتولت مسؤوليات في الأمم المتحدة لكنها لا تزال ممنوعة من قيادة السيارة، وهذا أمر يخلق انطباعات غير مريحة في الخارج".

ومع أن مجلس الشورى لا يملك سلطة التشريع ويكتفي بتقديم المشورة للحكومة حول السياسات العامة للبلاد، إلا أن اللجوء إليه يندرج ضمن الآليات القانونية التي تعتمدها الناشطات السعوديات للضغط من أجل رفع القيود على قيادة المرأة السعودية للسيارة.

قيادة المرأة للسيارة بالصوت والصورة

وقد سبق لناشطات سعوديات الإعلان عن حملة جديدة للسماح للمرأة بقيادة السيارة في ظل عدم "وجود نص فقهي يمنع ذلك"، وحددن موعد 26 أكتوبر/تشرين الأول لتحدي الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات في السعودية، وهي البلد الوحيد في العالم الذي يحرم النساء من ذلك.

من جانب آخر، بدأت في الآونة الأخيرة محاولات نسوية فردية لقيادة السيارات في شوارع مدن سعودية، مع تصوير ذلك ونشر الفيديوهات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وهذه فيديوهات جرى بثها على موقع يوتيوب:




وكان عدد قليل من السعوديات لبين في 17 يونيو/حزيران 2011 دعوة أطلقتها ناشطات لخرق الحظر، كما وجهت عريضة بهذا الصدد حملت 3500 توقيع إلى العاهل السعودي.

وكانت هذه الحملة هي الأكبر منذ اعتقال 47 سعودية بتهمة قيادة السيارة في سنة 1990.

الفيديو التالي من موقع يوتيوب يوثق حملة 1990 لقيادة السعوديات للسيارات:


يذكر أن الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي يوصف بـ"الإصلاحي الحذر" قرر مطلع العام الحالي تعيين ثلاثين امرأة في مجلس الشورى، كما كان أعلن قبل عامين منح المرأة حق الترشح والتصويت في الانتخابات البلدية.
XS
SM
MD
LG