Accessibility links

ملايين الزوار يحتشدون في كربلاء لإحياء أربعينية الإمام الحسين


زوار شيعة خلال وصولهم إلى كربلاء لإحياء أربعينية الحسين

زوار شيعة خلال وصولهم إلى كربلاء لإحياء أربعينية الحسين

قتل ثلاثة زوار شيعة جراء التدافع عند منفذ حدودي بين العراق وإيران أثناء التهافت لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين في كربلاء، وفقا لمصادر مصادر أمنية ورسمية.

ورغم قيام السلطات العراقية والإيرانية بمضاعفة أعداد الموظفين المسؤولين عن تنظيم دخول الزوار، شهدت المداخل الحدودية بين البلدين تدفقا كبيرا أدى إلى إرباك حركة الوصول.

وأفاد مصدر أمني عراقي بمقتل أربعة اشخاص، "هم رجل وامرأة أفغانيان في السبعينات من العمر وطفل إيراني (خمسة أعوام) جراء التدافع عند مدخل بدرة الحدودي" في محافظة واسط جنوبي بغداد.

وأعلن المصدر أيضا عن مقتل شاب إيراني في الأربعينات في حادث سير الجمعة عند المدخل ذاته.

وتشهد مدينة كربلاء (110 كلم جنوب بغداد) حيث مرقد الإمام الحسين وأخيه العباس، توافد حشود مليونية تستعد لإحياء ذكرى أربعينية الحسين.

17 مليون زائر

وأكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريفي في وقت سابق، وصول مليون زائر إلى العراق للمشاركة في إحياء الذكرى.

وكان وزير الدفاع خالد العبيدي أعلن الخميس أن عدد الزوار الشيعة الذين قدموا إلى كربلاء التي يقدسها الشيعة لإحياء ذكرى الأربعين تجاوز 17 مليون شخص.

وأضاف "بلغ عدد الزوار العرب والأجانب أربعة ملايين ونصف مليون من 60 جنسية، غالبيتهم من الإيرانيين، فيما بلغ عدد الزوار العراقيين حتى اليوم 13 مليونا".

ويحيي ملايين الزوار الأجانب والعراقيين غدا السبت، ذكرى مقتل الإمام الحسين وعدد من أفراد عائلته على يد جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية في عام 680.

الدفاع: أفشلنا مخططات داعش

وفي سياق متصل بالتطورات الأمنية، أعلنت وزارة الدفاع العراقية فشل تنظيم داعش في اختراق الأطواق الأمنية المفروضة على محافظة كربلاء لحماية زائري أربعينية الإمام الحسين .

وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية " أن داعش بعد هذا الفشل لجأت إلى إطلاق بعض صواريخ الكاتيوشا من خارج حدود محافظة كربلاء الغربية حيث سقطت تلك الصواريخ على بيوت بعض المواطنين في الأحياء الغربية خارج مركز المحافظة".

وأضاف البيان أن ذلك أدى إلى مقتل مواطن واحد وإصابة أربعة آخرين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG