Accessibility links

logo-print

السويد تعترف بفلسطين دولة


محمود عباس خلال توقيع طلب انضمام فلسطين إلى المنظمات والمعاهدات الدولية

محمود عباس خلال توقيع طلب انضمام فلسطين إلى المنظمات والمعاهدات الدولية

أعلنت السويد رسميا اعترافها بفلسطين دولة الخميس، لتصبح بذلك أول بلد غربي عضو في الاتحاد الأوروبي يتخذ قرارا من هذا النوع.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارغو فالستروم بعد إصدار مرسوم بهذا الصدد، إن حكومة بلادها تعتبر أن معايير القانون الدولي للاعتراف بدولة فلسطين قد استوفيت وهي "أي أرض ولو من دون ترسيم حدود، وشعب وحكومة"، معربة عن أملها في أن تتخذ الدول الأخرى مثل هذا القرار.

وأوضحت أن القرار خطوة مهمة تؤكد حق الفلسطينيين في تقرير المصير.

وكان رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، قد أعلن في كلمته عن السياسة العامة مطلع تشرين الأول/أكتوبر أن السويد ستعترف بدولة فلسطين، ما لاقى ترحيبا من قبل السلطات الفلسطينية وانتقادا من إسرائيل والولايات المتحدة.

عباس يرحب

ورحب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالقرار السويدي، معتبرا أنه "شجاع وتاريخي".

وطالب عباس دول العالم "المترددة" بأن تحذو حذو السويد وتعترف بحق الفلسطينيين بدولة مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن اعتراف السويد بدولة فلسطين جاء "كرد على الإجراءات الإسرائيلية في القدس".

وحسب السلطة الفلسطينية فإن عدد الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية هي 134، بينها سبع دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي اعترفت بها قبل دخولها الاتحاد، وهي جمهورية التشيك والمجر وبولندا وبلغاريا ورومانيا ومالطا وقبرص.

إسرائيل تنتقد

ووصف وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، من جانبه، قرار السويد بأنه "مؤسف".

وقال في بيان أصدره مكتبه إن القرار من شأنه "تعزيز العناصر المتطرفة وسياسة الرفض لدى الفلسطينيين".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG