Accessibility links

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحث سورية على تكثيف جهودها


المنسقة العامة للبعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة إلى سورية سيغريد كاغ

المنسقة العامة للبعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة إلى سورية سيغريد كاغ

دعت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تشرف على تدمير مخزون سورية من المواد السامة حكومة بشار الأسد إلى تكثيف جهودها من أجل تدمير ترسانتها لتدارك التأخير الحاصل من جهة دمشق في إرسال بعض العناصر الكيميائية خارج أراضيها.
وحث الناطق باسم المنظمة مايكل لوهان في مؤتمر صحافي الأربعاء الحكومة السورية على تكثيف جهودها لإنهاء "هذه المرحلة الحرجة من المهمة في أسرع ما تسمح به الظروف".
وتوقعت المنسقة العامة للبعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة إلى سورية سيغريد كاغ تدمير كل الترسانة الكيميائية السورية بحلول نهاية حزيران/ يونيو المقبل.
وقالت كاغ في مؤتمر صحافي عقب اجتماع مجلس الأمن الأربعاء لمناقشة خطوة نقل الدفعة الأولى من الترسانة السورية إلى المياه الإقليمية، إن المجلس يحافظ على توقعاته "بأن نتمكن من إزالة برنامج السلاح الكيميائي السوري في حزيران/ يونيو 2014،وفق الموعد المحدد لذلك":

مقتل ثلاثة موظفين في منظمة تشيكية غير حكومية في حلب
في سياق آخر، قتل ثلاثة موظفين محليين في منظمة "بيبول إن نيد" التشيكية الإنسانية غير الحكومية الثلاثاء في انفجار قنبلة يدوية أثناء قيامهم بعملهم في حلب شمالي سورية حسب ما أعلنت المنظمة.
وقال البيان إن "خمسة من زملائنا أصيبوا في انفجار قنبلة يدوية أثناء قصف لأحياء مدنية في القسم الجنوبي من المدينة، وتوفي ثلاثة منهم متأثرين بجروحهم".
وتابع البيان الذي صدر الأربعاء في براغ، إن الضحايا كانوا "أفرادا في فريق يوزع منذ أكثر من عام المساعدات الإنسانية على الآلاف الأسر رغم المخاطر المتزايدة".
وتعد حلب إحدى الجبهات الرئيسية في النزاع الذي تشهده سورية منذ حوالى ثلاث سنوات، مقسمة منذ صيف 2012 بين مناطق تسيطر عليها المعارضة وأخرى لا تزال في يد النظام.
XS
SM
MD
LG