Accessibility links

logo-print

الحكومة السورية: واجهنا أسوأ الضغوط.. ودمشق الآن آمنة


نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بجنيف2 -أرشيف

نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بجنيف2 -أرشيف

قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الخميس إن القوات النظامية السورية ستكون قادرة على صد هجمات المعارضة المسلحة وبقية التنظيمات التي تقاتل على الأراضي السورية بفضل الدعم "القوي" الذي تتلقاه من حلفائها.

وأكد المقداد في مقابلة مع "رويترز" أن الجيش السوري النظامي يتلقى دعما من إيران وروسيا وحزب الله.

وعبر عن تفاؤله بتحقيق تقدم بعد الهزائم الأخيرة التي منيت بها القوات الحكومية أمام مسلحي تنظيمي داعش والنصرة.

واعترف المقداد بأن الحكومة السورية واجهت "أسوأ الضغوط العسكرية" وتهديدا خلال أربع سنوات من الصراع المسلح. لكنه أضاف بأن دمشق حاليا "قطعا ليست تحت مثل هذا التهديد. حمص آمنة وحماة آمنة والآن القلمون آمنة".

استمع لتصريح نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد:

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG