Accessibility links

logo-print

قيادي في المعارضة السورية يتهم النظام بتعذيب ابنه حتى الموت


المعارض السوري فايز سارة

المعارض السوري فايز سارة

اتهم المستشار في رئاسة الائتلاف السوري المعارض فايز سارة، السلطات السورية بقتل ابنه المعتقل تحت التعذيب.
وذكر سارة في صفحته على فيسبوك، "أخبرونا أنهم قتلوا وسام تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري بدمشق بعد شهرين من اعتقاله".
وأوضح الائتلاف الوطني، من جهته، أن الشاب وسام فايز سارة قتل في "أقبية النظام السوري تحت التعذيب، بعد اعتقاله لمدة 63 يوماً في فرع التحقيق العسكري التابع للأمن العسكري".
ونقل المكتب الإعلامي للائتلاف عن عائلة سارة، أن "برقية وصلت الاثنين إلى أخته في دمشق مصدرها الشرطة العسكرية، لاستلام الجثمان والتوقيع على أن العصابات المسلحة هي من قتلته".
ونعى سارة ولده قائلاً "وسام في ثورة السوريين كان واحداً من شبابها الأوائل، خرج متظاهراً وناشطاً في الإغاثة، وأخوته ضد الدكتاتورية مثل كل السوريين الراغبين بالحرية"، مؤكدا أن وسام (28 عاما)، وهو ومتزوج ولديه أربعة أطفال اعتقل وشقيقه الأكبر بسام في ربيع عام 2012، قبل أن يعتقل في كانون الأول/ ديسمبر 2013، وتعذيبه حتى الموت، بالرغم من معارضته السلمية للنظام.
المصدر: قناة الحرة
XS
SM
MD
LG