Accessibility links

logo-print

الإبراهيمي لا يتوقع نتائج ملموسة في نهاية جولة المفاوضات الجمعة


جانب من اجتماعات جنيف 2

جانب من اجتماعات جنيف 2

أعلن الوسيط الدولي في مفاوضات جنيف-2 الأخضر الابراهيمي الأربعاء أنه لا يتوقع "شيئا ملموسا" في نهاية الجولة الحالية من المحادثات بين وفدي المعارضة والنظام السوريين.

وقال في مؤتمر صحافي "لأكون صريحا، لا أتوقع أن يتم إنجاز شيء نوعي" في نهاية الجولة الجمعة".

وأشار إلى أن الطرفين "يبدوان مستعدين للبقاء والاستمرار (...) لكن الهوة بينهما كبيرة جدا".

وأضاف الابراهيمي "هؤلاء ناس (في إشارة إلى أعضاء الوفدين) لم يلتقوا أو يجلسوا مع بعض
ولا مرة واحدة، ولا يتوقعون أن هناك عصا سحرية"، مؤكدا في الوقت نفسه أنه "إذا مشينا الخطوة الأولى، سيكون ذلك جيدا".

وأشار الابراهيمي إلى أنه من المرجح أن تنتهي المفاوضات الجمعة، على أن تستأنف في وقت قريب.

وأعرب الموفد الدولي والعربي إلى سورية عن أمله أن تكون الجولة الثانية "أكثر تنظيما وأن تثمر أكثر".

وعبر عن أسفه لكون "النتائج التي سنحققها لا ترقى إلى مستوى الأزمة، وتطلعات الشعب السوري".

وأبرز الابراهيمي دور الولايات المتحدة الداعمة للمعارضة، وموسكو حليفة النظام، واللتان يعقد جنيف-2 بمبادرة منهما.

الحكومة السورية تتحفظ على بعض بنود جنيف 1 (آخر تحديث 17:07)

عبرت الحكومة السورية عن تحفظها على بعض بنود جنيف 1، وذلك بعد ساعات من تأكيد المعارضة أن محادثات الأربعاء حققت تقدما.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن الوفد الحكومي أن سورية وافقت على جنيف1 مع بعض التحفظات، وأشار الوفد إلى أنه حضر إلى جنيف "انطلاقا من حرصه على دماء الشعب السوري وحريته وديمقراطيته".

وفي حين عبر الوفد الحكومي عن استعداده لنقاش مؤتمر جنيف 1 "بندا بندا"، إلا أنه عبر عن تحفظه على البند الثامن، وذلك في إشارة إلى الحديث عن هيئة حكم انتقالية، تسعى المعارضة إلى استبعاد أي دور للرئيس السوري بشار الأسد فيها.

وأكد وفد النظام السوري أن "السوريين هم وحدهم لهم الحق في تقرير مستقبلهم وأنه من الضروري أن تكون هناك معارضة ذات طيف واسع لتشارك في صنع هذا المستقبل".

المعارضة السورية: ثمة تقدم في المفاوضات مع وفد دمشق (آخر تحديث 12:56 تغ)

أعلن وفد المعارضة السوري إلى مفاوضات جنيف-2 ، أن تقدما حصل في الجلسة المشتركة التي عقدت مع وفد النظام السوري الأربعاء بحضور الوسيط الدولي الاخضر الابراهيمي، وتناولت بحث موضوع "هيئة الحكم الانتقالي".
وقال عضو الوفد المفاوض لؤي صافي، إن تقدما إيجابيا حصل الأربعاء للمرة الأولى بعد موافقة وفد الحكومة السورية على الحديث عن "هيئة الحكم الانتقالي":


وأوضح الصافي في مؤتمر صحافي أعقب الجلسة "وضعنا نقاطا عدة للبحث في الأيام القادمة تتعلق بحجم الهيئة وعدد أعضائها ومهامها ومسؤولياتها وآليات عملها وعلاقتها بالمؤسسات الأخرى"، مشيرا إلى أن الإبراهيمي وضع النقاط وقال إنها نقاط جيدة للحديث".
وأشار لؤي صافي إلى أن تفاصيل تشكيل السلطة الانتقالية ستبحث خلال الأيام القليلة المقبلة.
يوم سادس لمفاوضات جنيف 2 حول سورية آخر تحديث الأربعاء (11:34 تغ)

تستأنف الأربعاء في جنيف المحادثات بين وفدي الحكومة والمعارضة السورية، في وقت أجرى وفد كنسي سوري محادثات في وزارة الخارجية الأميركية تناولت الأوضاع في سورية.
وكانت محادثات اليوم الخامس من مؤتمر جنيف الثاني ركزت على بحث مسألة تشكيل حكومة انتقالية، وتأمين وصول المساعدات الى مدينة حمص وسط سوريا.
وقال وسيط الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الابراهيمي، إن الوفد الحكومي السوري اعترض في جلسة المفاوضات الصباحية على الأنباء التي تحدثت عن استئناف الولايات المتحدة ارسال المساعدات غير الفتاكة للمعارضة.
وفي شأن ما توصلت إليه جلسات التفاوض، اعترف الابراهيمي بأنها لم تسفر عن أي اتفاق بعد، موضحا أن "هذه المفاوضات ليست سهلة، ولم تكن سهلة خلال الأيام الماضية، ومن المحتمل ألا تكون كذلك خلال الأيام المقبلة".
وعبر المبعوث العربي والدولي إلى سورية عن امتنانه لقرار الوفدين البقاء في جنيف حتى يوم الجمعة المقبل لـ"مواصلة المناقشات كما كان مخططا لها أصلا".
نقل السلطة محل الخلاف
وأكد عضو القيادة القطرية لحزب البعث في سورية خلف المفتاح ، أن الحكومة السورية ترفض الحديث عن هيئة حكم انتقالية، مشيرا إلى أنها ترحب بدلا عن ذلك بحكومة شراكة وطنية.
وأضاف المفتاح في تصريح لـ"راديو سوا"، أن السلطات السورية تقبل بحكومة يكون فيها تمثيل المعارضة بقدر شعبيتها في الشارع السوري، وتقبل بالـ"الثوابت الوطنية":


في المقابل اتهم رئيس حكومة المعارضة السورية المؤقتة أحمد طعمة مفاوضي النظام السوري بتحويل مسار المفاوضات، معتبرا أن وفد النظام حاول وضع موضوع مكافحة الإرهاب كأولوية في المحادثات، في حين أن المعارضة تشدد على الجانب السياسي، حسب تعبيره:



وفد كنسي يحل بواشنطن
و بتزامن مع مفاوضات جنيف، أجرى الثلاثاء وفد كنسي سوري محادثات في وزارة الخارجية الأميركية تناولت طريقة الخروج من الأزمة الحالية.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل 'راديو سوا' في واشنطن زيد بنيامين:

XS
SM
MD
LG