Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

اتهامات متبادلة بخرق الهدنة السورية.. وطائرة حربية تقصف دوما


قوات نظامية سورية قرب حلب (أرشيف)

قوات نظامية سورية قرب حلب (أرشيف)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض بأن طائرة حربية نفذت، الجمعة، ضربتين على مشارف بلدة دوما شمال شرق العاصمة دمشق، لكن من دون أن يحدد جنسية الطائرة أو يتحدث عن خسائر بشرية في الضربتين.

من جهة أخرى، تبادل مقاتلون أكراد وجماعات من المعارضة السورية تهما بخرق اتفاق وقف الأعمال العدائية، في حين قال جيش الإسلام المعارض للرئيس السوري بشار الأسد إن القوات الحكومية تحضّر لهجوم بهدف السيطرة على مناطق استراتيجية تقع في قبضة المعارضة.

الأكراد يتهمون المعارضة

وقالت وحدات حماية الشعب الكردية إن المعارضة السورية لا تحترم الهدنة في شمال حلب، حيث "هاجمت إحدى المناطق في المحافظة ذات الغالبية الكردية".

وأوضحت الوحدات أن المعارضة "نفذت قصفا عشوائيا على منطقة الشيخ مقصود"، لكن المعارضة بدورها وجهت أصابع الاتهام إلى وحدات حماية الشعب الكردية معتبرة أنها "لم تلتزم باتفاق الهدنة منذ بدء سريانه السبت الماضي".

ونقلت وكالة رويترز عن رئيس المكتب السياسي لجيش الإسلام المعارض للحكومة محمد علوش قوله إن "القوات الحكومية تقوم بعمليات حشد للسيطرة على مناطق تابعة للمعارضة".

مساعدات إنسانية

في غضون ذلك، أكد علوش أن المساعدات الإنسانية التي أدخلت في الأيام الماضية إلى مناطق تحاصرها قوات الأسد لا تكفي نسبة 10 بالمئة من المحتاجين، مشيرا إلى أن أغلب المناطق لم تصلها أي مساعدات.

وتستعد الأمم المتحدة لإدخال قافلة مساعدات إلى بلدة كفربطنا المحاصرة من قبل قوات الحكومة السورية، بعد أن أدخلت قافلة واحدة منذ بدء سريان الهدنة.

وسيستفيد 20 ألف شخص من سكان البلدة الواقعة في الغوطة الشرقية لدمشق من المساعدات، حسب الأمم المتحدة.

وقال مسؤول في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في المنظمة إن القافلة تضم "مساعدات غذائية ولوازم طبية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG