Accessibility links

معارك في القلمون وفصيل إسلامي يعدم 18 من داعش


عناصر من حزب الله اللبناني تطلق النار في الحدود السورية

عناصر من حزب الله اللبناني تطلق النار في الحدود السورية

اندلعت مواجهات عنيفة بين القوات النظامية مدعومة بعناصر حزب الله اللبناني، ومسلحي المعارضة تتقدمهم جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة، في منطقة القلمون عند الحدود مع لبنان الخميس.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الاشتباكات تركزت في منطقة مرتفعات عرسال، وسط أنباء عن سقوط ضحايا من الطرفين. وأضاف أن الطيران الحربي السوري قصف المنطقة وبلدات في القلمون من بينها الزبداني.

العين بالعين

ميدانيا أيضا، بث ما يعرف باسم جيش الاسلام، أحد أبرز فصائل المعارضة السورية المسلحة المحسوبة على التيار الإسلامي في ريف دمشق، تسجيلا بالفيديو، لإعدام عدد من مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وأظهر التسجيل ومدته 20 دقيقة، مسلحين من جيش الإسلام يقتادون 18 شخصا يقول جيش الإسلام إنهم من داعش، قبل إطلاق النار عليهم.

وارتدى عناصر جيش الإسلام ملابس برتقالية اللون، فيما كان عناصر داعش يرتدون الملابس السوداء لدى اعدامهم رميا بالرصاص.

وأعد الفيديو بمؤثرات صورية تشبه تلك التي يستخدمها داعش في فيديوهاته.

قتلى لداعش في الرقة

وفي الرقة شمالي شرق البلاد، قال المرصد السوري ومقره لندن، إن 30 قتيلا وجريحا من مسلحي داعش وصلوا إلى مستشفيات المدينة جراء قصف طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، لمواقع التنظيم خلال الأيام القليلة الماضية.

يأتي ذلك في وقتتواصل القوات الكردية في مدينة تل أبيض عند الحدود التركية تمشيط المدينة بحثا عن عناصر لتنظيم داعش قد يكونون متوارين عن الأنظار.

المصدر: قناة الحرة/ المرصد السوري لحقوق الانسان

XS
SM
MD
LG