Accessibility links

logo-print

رئاسيات تونس تتجه نحو جولة الإعادة


تونسيتان تطالعان صحيفة يوما بعد الاقتراع الرئاسي

تونسيتان تطالعان صحيفة يوما بعد الاقتراع الرئاسي

تعلن اللجنة المستقلة للانتخابات في تونس صباح الثلاثاء عن النتائج الأولية للجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد وتنافس فيها 27 مرشحا.

وكانت التقديرات التي نشرت حتى مساء الاثنين قد أشارت إلى تقارب النتائج ما بين زعيم حزب نداء تونس الباجي قائد السبسي والذي الخصم الأول للتيار الاسلامي والرئيس الحالي المنتهية ولايته المنصف المرزوقي.

وبحسب هذه المعطيات فإن جولة أخرى من المنافسة ستجري بين الفائزين، حيث سارع كل منهما إلى حشد مناصريه وآخرين من أحزاب أخرى استعدادا للجولة القادمة.

وتباينت ردود عدد من السياسيين التونسيين الذين استقصى "راديو سوا" آراءهم حول الآلية التي سيعمل وفقها كل من المرشحين في الجولة الثانية ونقاط القوة والضعف لديهما، واحتمالات الاصطفافات السياسية للأحزاب الباقية في تونس.

وقال القيادي في حزب المؤتمر عمر الشتوي إن الرئيس المرزوقي سيستخدم صورته كرجل حقوقي في مواجهة السبسي الذي عمل وزيرا للداخلية في عهد الحبيب بورقيبة:

​ورأت رئيسة قائمة التيار الديمقراطي عن دائرة "تونس 1" سامية حمودة من جهتها أن السبسي سيستخدم صورته التي بات معروفا بها في تونس بكونه رجل دولة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG