Accessibility links

logo-print

رئاسيات تونس.. المرزوقي يطعن والتشنج يسبق إجراء الجولة الثانية


 الباجي قايد السبسي ومحمد المنصف المرزوقي وسليم الرياحي

الباجي قايد السبسي ومحمد المنصف المرزوقي وسليم الرياحي

أفادت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن المترشح للانتخابات الرئاسية محمد المنصف المرزوقي تقدم بطعون في النتائج الأولية للانتخابات، ما يعني إرجاء إجراء الدورة الثانية إلى ما بعد 14 كانون الأول/ ديسمبر 2014.

جاء ذلك على لسان عضو الهيئة نور بن حسن الذي كشف أن المرزوقي تقدم إلى المحكمة الإدارية بثمانية طعون في نتائج الدور الأول من الانتخابات التي أعلن عنها الثلاثاء الماضي.

وأكد بن حسن في تصريح لوكالة الأنباء التونسية الجمعة أنه بتقديم هذه الطعون لا يمكن إجراء الدور الثانية للانتخابات الرئاسية يوم 14 كانون الأول/ ديسمبر القادم، مرجحا إجراءها في 21 كانون الأول/ ديسمبر أو 28 كانون الأول/ ديسمبر على أقصى تقدير إذا تم استئناف قرار المحكمة.

وأظهرت النتائج الأولية التي قدمتها هيئة الانتخابات تقدم زعيم نداء تونس الباجي قائد السبسي بنسبة 39.4 في المئة مع الرئيس الحالي، المنصف المرزوقي، بنسبة 33.4 في المئة على بقية المنافسين ولكنهما فشلا في تحقيق أغلبية مما سيجبرهما على خوض جولة إعادة.

وسيسعى المرشحان الآن إلى طلب الدعم من عدد من الأحزاب الإسلامية والليبرالية واليسارية التي دفعت بمرشحين لها في الجولة الأولى، وسيكون هناك قدر خاص من الأهمية لمن يفوز بأصوات مؤيدي حزب النهضة الإسلامي والجبهة الشعبية اليسارية.

حملات "مشحونة"

منذ إعلان الهيئة فوز السبسي والمرزوقي في الدور الأول زاد التوتر بين مؤيدي الفريقين مع تراشق المترشحين بالتصريحات.

وسعيا لخفض التوتر، سيجتمع الاتحاد العام التونسي للشغل مع منظمات وأحزاب سياسية في وقت لاحق هذا الأسبوع للدعوة إلى نبذ الخطب والتحريض وخوض دور ثان بشكل هادئ.

ودعا زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي مؤيدي وقيادات حزبه إلى التزام الحياد في الجولة الثانية من الانتخابات بعد أن صوت مؤيدو الحركة بكثافة على المرزوقي في الجولة الأولى، وحث المرشحين للدور الثاني على تفادي التصعيد لمصلحة الانتقال الديمقراطي.

وأثار تصريح للسبسي قال فيه إن من انتخبوا المرزوقي هم "إسلاميون وسلفيون" غضب مؤيدي منافسه الذين تظاهروا في مدن القصرين ومدنين وتطاوين ضد هذه التصريحات:

ولكن السبسي قال يوم الجمعة في حشد بضاحية الملاسين بالعاصمة تونس "جميعنا تونسيون ومن يدعو إلى التفرقة بين شمال وجنوب لا يستحق منا الرد".

شاهد تصريح السبسي:

ورد المرزوقي في كلمة موجهة للشعب يوم الجمعة إنه يتعهد بحماية حق وحريات التونسيين في التظاهر ولكنه أضاف أنه يتعين خفض التوتر اللفظي وعدم الانزلاق للعنف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG