Accessibility links

تونس..إحراق مقر النهضة في قفصة واستمرار محاولات إنقاذ الحوار الوطني


زعيم حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي

زعيم حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي

هاجم مئات المتظاهرين مقر حزب النهضة الاسلامي الحاكم في قفصة بوسط تونس، في وقت يتواصل فيه الجدل بخصوص الحوار الوطني.
وقام متظاهرون غاضبون الأربعاء بمهاجمة مقر الحزب بعد محاولتهم في بادئ الأمر اقتحام مكتب الحاكم قبل تفريقهم من جانب الشرطة.

وهذه بعض الصور التي جرى التغريد بها في تويتر، تظهر آثار الاقتحام ومسيرة الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة أمام مقر الولاية:




وتشهد منطقة قفصة شللا بسبب إضراب عام نفذته عدد من المناطق التونسية احتجاجا على سياسات الحكومة ونقص التنمية وتفشي البطالة.
مساعي لإنقاذ الحوار
يتزامن ذلك مع انعقاد جلسة للمجلس التأسيسي الأربعاء لمتابعة بحث تعديل النظام الداخلي للمجلس للمرة الثانية خلال شهر.
وكانت حركة النهضة أعلنت خلال اجتماع لجنة النظام الداخلي في المجلس التأسيسي الأسبوع الماضي، سحب تأييدها للتعديلات التي أدخلت على النظام الداخلي.
وعزا رئيس الأغلبية في المجلس التأسيسي الصحبي عتيق القرار إلى حرص حزبه على إنهاء الأزمة السياسية في البلاد:

كما شدد الصحبي عتيق على سعي النهضة إلى إنجاح الحوار الوطني من خلال اختيار شخصية وطنية بالتوافق لقيادة الحكومة المقبلة، متوقعا أن تتفق الأحزاب السياسية على الشخصية نهاية الأسبوع الحالي على أن يستأنف الحوار الأسبوع المقبل:

يذكر أن المعارضة التونسية كانت قد رفضت التعديلات على النظام الداخلي للمجلس وقالت إنها تمس بصلاحيات رئيس المجلس.
وتشهد تونس أزمة سياسية حادة منذ أشهر بين الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية، والمعارضة، بينما يؤكد قطاع كبير من التونسيين فشل الحوار الدائر ويطالبون برحيل الحكومة.
XS
SM
MD
LG