Accessibility links

الرئيس التونسي يزور فرنسا الثلاثاء وملفات الأمن والاقتصاد تتصدر المباحثات


الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ونظيره الفرنسي فرنسوا هولاند

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ونظيره الفرنسي فرنسوا هولاند

يحل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الثلاثاء بالعاصمة الفرنسية باريس، في زيارة دولة تستغرق يومين وتبحث التعاون الاقتصادي والأمني بين البلدين.

وحسب بيان للرئاسة التونسية فإن فرنسوا هولاند سيستقبل الثلاثاء الباجي قائد السبسي، وسيتم توقيع عدد من الاتفاقيات التي لم يكشف عن تفاصيلها.

وستتمحور المحادثات حول تصاعد الجماعات المسلحة المتشددة في تونس، وسبل التعاون في مجالي الأمن والدفاع، بالإضافة إلى الصعوبات الاقتصادية التي تواجه البلد.

ووفقا لوزير الخارجية التونسي الطيب البكوش، تجري تونس حاليا مفاوضات مع فرنسا ودولة الإمارات العربية المتحدة لشراء أسلحة، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد المسلحين المتشددين على حدودها مع الجزائر، وتراقب بقلق الوضع في الجارة الليبية التي تعصف بها الفوضى.

وفرنسا هي الشريك التجاري الأكبر لتونس، وأول مستثمر أجنبي فيها، وهي أيضا أكبر ممول على المستوى الثنائي.

وكان الرئيس الفرنسي أعلن خلال زيارته إلى تونس في عام 2013، عزمه تحويل نحو 66 مليون دولار من الديون التونسية إلى استثمارات .

ووفقا للإليزيه، ستوضع اللمسات الأخيرة على هذا الاتفاق خلال زيارة قائد السبسي.

وأخيرا، تتوقع تونس دعما فرنسيا، من خلال نيلها صفة "الشريك المميز"، لتعميق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في أفق إلغاء نظام التأشيرات.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG