Accessibility links

التغريدة الأولى.. أردوغان ينحني أمام تويتر


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

بعث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي أعرب مرارا عن معارضته لمواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين أول رسالة له عبر موقع تويتر، بحسب ما أعلنت الرئاسة التركية.

وكان أردوغان الذي يقوم بزيارة كولومبيا حاليا، وصف مواقع التواصل الاجتماعي بأنها "سكين القاتل" وتفاخر بأنه لا يغرد وفرض حظرا في السابق على تويتر.

وكانت أول تغريدة للرئيس الإسلامي المحافظ إدانة التدخين في اليوم الوطني لمكافحة التبغ في تركيا.

وكتب في التغريدة "تحكم بنفسك وامتنع عن هذا السم"، مستخدما هاشتاغ "لا تستسلم للسجائر"، ووقع بأول ثلاثة أحرف من أسمه.

وكان مؤيدو أردوغان يستخدمون الحساب لإطلاق التغريدات، إلا أن إدارة الرئاسة هي من يتولى حاليا ذلك، وقد أكد تويتر أن هذا الحساب رسمي.

وصرح رئيس الاتصالات العامة في مكتب الرئاسة مجاهد كوجوكيلمظأن "الحساب المذكور افتتح للتو وهو لسيادة لرئيس، والتغريدات التي يطلقها موقعة بالأحرف الثلاثة الأولى من اسمه".

ولم يوضح كوجوكيلمظ السبب الذي دفع أردوغان لتغيير رأيه بشان تويتر.

وكان أردوغان صرح في شباط/فبراير 2014 "ليس لي أية علاقة بتويتر، ليس لدي وقت فراغ على أية حال، فأنا أعمل ليلا نهارا".

وفي أب/اغسطس 2014 شبه أردوغان وسائل التواصل الاجتماعي بأنها "سكين في يد قاتل" وقال "لا أحب أن أغرد".

ويعود تشكيك الرئيس التركي في وسائل التواصل الاجتماعي إلى الاحتجاجات في حزيران/يونيو 2013 ضد حكمه والتي تم الحشد لها عبر تعليقات على تويتر وفيسبوك.

وأغلقت الحكومة موقعي تويتر ويوتيوب في أذار/مارس 2014 بعد أن تم استخدامهما لنشر تسجيلات صوتية تشير إلى ضلوع أردوغان والمحيطين به في فضيحة فساد.

ولاحقا أمرت المحكمة الدستورية بإلغاء الحظر على الموقعين.

المصرد: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG