Accessibility links

الأمم المتحدة: المدنيون في سورية.. حصار وبؤس


تلميذة سورية تنظر عبر ثغرة في جدار مدرسة بكوباني عين العرب

تلميذة سورية تنظر عبر ثغرة في جدار مدرسة بكوباني عين العرب

قالت الأمم المتحدة إن الأوضاع الإنسانية في سورية بلغت مرحلة خطيرة، إذ لم تعد وكالات الإغاثة قادرة على إيصال المساعدات لأكثر من 440 ألف سوري، يرزحون تحت حصار عسكري تفرضه الأطراف المتناحرة في أنحاء البلاد.

وأوضحت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي الخميس تناولت الوضع الإنساني في سورية، أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش يحاصر نحو 228 ألف شخص في أحياء تخضع لسيطرة القوات السورية النظامية في دير الزور شرقي البلاد.

وتحاصر القوات النظامية في المقابل، 185 ألفا، في حين تحاصر جماعات مسلحة أخرى، أحياء سكنية تسعى للسيطرة عليها في بقية أنحاء البلاد. وقالت آموس إن وكالات الإغاثة غير قادرة على توفير المساعدات في مناطق النزاع داخل سورية، مشيرة إلى أن "هذا الوضع لا يمكن أن يستمر".

وخصلت المسؤولة الدولية إلى أن الوضع الإنساني في سورية أكثر من مأساوي، إذ أن معدل أمد الحياة تراجع 20 عاما منذ بدء النزاع، فيما يعيش ثلثا السكان في فقر مدقع، بينما ارتفع عدد الأطفال المحرومين من التعليم إلى مليوني طفل.

وحسب الأمم المتحدة، أوقع النزاع الدائر في سورية منذ أربعة أعوام، أكثر من 220 ألف قتيل، في حين أن 12 مليونا و100 ألف شخص بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG