Accessibility links

استطلاع: نصف الأميركيين مع إرسال قوات برية لمحاربة داعش


غارة جوية للتحالف الدولي ضد هدف لداعش في كوباني (أرشيف)

غارة جوية للتحالف الدولي ضد هدف لداعش في كوباني (أرشيف)

أظهر استطلاع رأي جديد نشرته شبكة "CNN" اختلافات كبيرة بين الأميركيين حول الاستراتيجية المثلى لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وأكد الاستطلاع أن رؤية الرئيس باراك أوباما تختلف عن رؤية غالبية الأميركيين فيما يتعلق بكيفية التصدي للتنظيم المتشدد.

فبينما شدد أوباما، في خطاب ألقاه مساء الأحد، على أن بلاده لن تنجر إلى حرب برية في سورية أو العراق، يؤيد 53 في المئة من المشاركين في الاستطلاع إرسال قوات برية أميركية لمحاربة داعش في سورية أو العراق.

وتصل نسبة المؤيدين لإرسال قوات برية إلى العراق أو سورية 36 في المئة من الديموقراطيين، بينما ترتفع إلى 69 في المئة في صفوف الجمهوريين.

وبعد أزيد من عام على بدء الضربات الجوية ضد التنظيم المتشدد، لا يزال ستة من كل 10 أميركيين لا يتفقون مع طريقة أوباما في إدارة الحرب على الإرهاب.

ويجد أوباما سندا في طريقته بين الديموقراطيين والمتعاطفين معهم، إذ أجاب 57 في المئة منهم بأن الأمور تسير بشكل جيد ضد داعش. ولم تكن هذه النسبة تتجاوز 43 في المئة في تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي.

لكن آراء الجمهوريين والمتعاطفين معهم تبدي انتقادا كبيرا للطريقة التي تسير بها الأمور ضد داعش في سورية والعراق.

ولم تتجاوز نسبة الجمهوريين الذين قالوا إن محاربة داعش بالطريقة الحالية جيدة عتبة 19 في المئة من مجموع المستطلعة آراؤهم.

جدل حول استقبال اللاجئين

ويبدو الانقسام حادا حيال استقبال اللاجئين السوريين على الأراضي الأميركية. فقد دعا 38 في المئة فقط إلى ضرورة سماح الولايات المتحدة للاجئين بدخول أراضيها، بينما عارض 61 في المئة ذلك.

وكان مجلس النواب قد مرر في الـ 19 من الشهر الماضي مشروع قانون يعلق برنامج استقبال لاجئين من سورية والعراق. ويطلب مشروع القانون من مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI تقديم ضمانات بأن اللاجئين لا يشكلون خطرا على الأمن الأميركي.

وتظهر معارضة استقبال لاجئين سوريين بشكل كبير في صفوف الجمهوريين والمتعاطفين معهم، فقد أظهر الاستطلاع أن 17 في المئة فقط منهم عبروا عن موافقتهم على استقبال لاجئين من سورية.

في المقابل، يجد اللاجئون مواقف متعاطفة لدى الديموقراطيين ومؤيديهم، إذ قال 60 في المئة من هؤلاء إن الولايات المتحدة يجب أن تسمح للاجئين السوريين بدخول أراضيها.

وسبق أن عبر العديد من حكام الولايات في أميركا عن معارضتهم استقبال لاجئين سوريين في ولاياتهم، بينما انتقد حكام آخرون تلك المعارضة، وقال حاكم ولاية كولورادو جون هيكينلوبر إن "حكام الولايات لا يمتلكون الحق القانوني ولا الدستوري لمنع دخول المقيمين الشرعيين إلى ولاياتهم".

المصدر: CNN/ وكالات

XS
SM
MD
LG