Accessibility links

هجوم للقاعدة يقتل أربعة جنود يمنيين


جنود يمنيون يحرسون مقر محكمة الإرهاب اليمنية بعد حكم بالسجن على متورطين في هجوم دام في مايو/أيار 2013

جنود يمنيون يحرسون مقر محكمة الإرهاب اليمنية بعد حكم بالسجن على متورطين في هجوم دام في مايو/أيار 2013

هاجم مسلحون ينتمون إلى تنظيم القاعدة فجر الأربعاء نقطة تفتيش عسكرية جنوب اليمن، ما أسفر عن مقتل أربعة عسكريين وإصابة آخرين، حسبما أفاد مصدر أمني.

ووقع الهجوم في منطقة ميفع على الحدود بين محافظتي حضرموت وشبوة.

إلى ذلك، ظل عدد من عناصر القاعدة محاصرين الأربعاء في مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بالمكلا، جنوب اليمن.

وكان مسلحون من تنظيم القاعدة سيطروا على المبنى عدة ساعات، بعد هجوم استخدموا فيه سيارة ملغمة، واحتجزوا عددا غير محدد من الرهائن.

ولاحقا، أعاد الأمن سيطرته على المبنى، لكن المسلحين تحصنوا في الطابق الثالث من المبنى، وجرت وساطة قبلية لاقناع مسلحي القاعدة بالانسحاب.

وفي سياق ذي صلة، حكمت المحكمة اليمنية المتخصصة في قضايا الإرهاب الأربعاء على خمسة يمنيين بالسجن حتى عشر سنوات بتهمة الضلوع في الهجوم الانتحاري الذي استهدف تمرينا على عرض عسكري في مايو/أيار 2012 وأسفر عن مقتل 86 عسكريا.

وعزز تنظيم القاعدة نفوذه في جنوب وشرق البلاد، مستفيدا من ضعف السلطة المركزية في اليمن بعد 2011 بسبب حركة الاحتجاج الشعبي ضد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وقد نجح الجيش في يونيو/حزيران 2012 في طرد القاعدة من معاقلها الرئيسية في محافظتي أبين وشبوة الجنوبيتين، إلا أن المسلحين المتطرفين تحصنوا في أماكن جبلية أو صحراوية نائية، بما في ذلك في محافظة حضرموت الشاسعة.
XS
SM
MD
LG