Accessibility links

مجلس التعاون: التحالف لم ينته وعاصفة الحزم مستمرة


قوات سعودية في منطقة جازان على الحدود مع اليمن

قوات سعودية في منطقة جازان على الحدود مع اليمن

قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني إن مهمة التحالف الذي تقوده السعودية ضد المسلحين الحوثيين في اليمن لم تنته.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده الخميس في الرياض مع وزير الخارجية القطري خالد العطية عقب اجتماع لوزراء خارجية دول المجلس.

وأوضح الزياني "نحن لا نستطيع أن نقول إن عاصفة الحزم انتقلت إلى إعادة الأمن وأن التحالف انتهى. التحالف لن ينتهي ما لم تنفذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة من ضمنها قرار 2216".

وبشأن الحوار المرتقب في جنيف بين الفرقاء اليمنيين قال الزياني "أعتقد أن لا أحد يستطيع أن يتكلم عن الأشقاء في اليمن، هم يستطيعون أن يصلوا إلى النتائج التي يرونها تخدم مصالحهم في اليمن. نحن في دول الخليج داعمون للشرعية، ووفرنا كافة الإمكانيات لحماية هذه الشرعية".

الحوثيون يقصفون مواقع في السعودية (10:52 ت.غ)

قصف الحوثيون مواقع عسكرية في منطقتي ظهران وجازان جنوبي السعودية مساء الأربعاء وصباح الخميس، في وقت تتواصل الجهود السياسية لبحث حل للنزاع المشتعل منذ عدة أشهر.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي يديرها الحوثيون، إن 26 صاروخا أطلق على معسكر عليق والجحف ورقابة الضبعة في ظهران، واستهدف الحوثيون أيضا معسكر الرجفة في قصف استخدمت فيه المدفعية الثقيلة.

وداخل التراب اليمني، تتواصل المواجهات المسلحة في محافظة تعز جنوبي صنعاء بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة، والمسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ولقي عدد من المسلحين الحوثيين مصرعهم في هجوم نفذته القوات الموالية لهادي في محافظتي إب (وسط) والحديدة (غرب).

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

ترتيبات جنيف

على صعيد التطورات السياسية، يجتمع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض الخميس لبحث تطورات النزاع في اليمن، وذلك قبل أيام من محادثات السلام المقررة في جنيف السويسرية.

في السياق نفسه، كشف وزير الخارجية اليمني رياض ياسين عن أسماء المشاركين في الوفد الذي سيمثل الحكومة في محادثات جنيف المقررة الأحد.

وشدد ياسين في تصريح لوسائل إعلام الخميس على أن مؤتمر جنيف يعد "الفرصة الأخيرة للحوثيين"، للامتثال للقرارات الدولية.

هدنة محتملة

وتوقع مصدر دبلوماسي في الأمم المتحدة، أن يشهد مؤتمر جنيف بداية مشحونة بين طرفي النزاع، مشيرا إلى أن "هناك إمكانية لاستكمال العملية السياسية وإنجازها خلال ستة أشهر".

وكشف المصدر ذاته لمراسل قناة "الحرة" في نيويورك، أن المبعوث الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، سيدعو إلى هدنة إنسانية تتزامن مع بدء شهر رمضان.

وكانت الحكومة اليمنية قد قالت إنها تبحث عن آلية مناسبة لتثبيت أي هدنة محتملة في البلاد خلال رمضان، بالاستفادة من تجربة الهدنة السابقة.

الوضع الانساني

وفي سياق آخر، ذكرت الأمم المتحدة أن الغارات الجوية للتحالف الذي تقوده السعودية على اليمن، أدت إلى نزوح مزيد من الأسر عن مساكنها في العاصمة صنعاء.

وأشار المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحافي الأربعاء، إلى استمرار تقديم المساعدات الانسانية، ومنها وصول سفينتين محملتين بالمواد الاغاثية والطبية.

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG