Accessibility links

اليمن.. تصاعد الاشتباكات والحوثي ينفي سقوط عدن


تظاهرة موالية للحوثيين

تظاهرة موالية للحوثيين

تستمر المواجهات البرية بين طرفي النزاع اليمني في عدد من مدن ومحافظات البلاد، في وقت وصف فيه الحوثيون التطورات في عدن بالانتصار المحدود.

وقالت مصادر محلية إن ما لا يقل عن 18 مسلحا حوثيا قتلوا في مواجهات عنيفة تدور في الجبال المحيطة بمدينة تعز، إضافة إلى مقتل عدد من مسلحي القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي

جاء ذلك يوما واحدا بعد تمكن قوات هادي من استعادة السيطرة على مديرية حدنان ومشرعة في جبل صبر المطل على مدينة تعز.

وفي الجنوب، تراوح المواجهات مكانها حول مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج وزنجبار عاصمة محافظة أبين وحول قاعدة العند العسكرية الاستراتيجية، في وقت أكد شهود عيان أن اتجاه تعزيزات عسكرية كبيرة من عدن نحو محافظة أبين شرقا لمساندة قوات هادي.

وقالت مصادر محلية في مديرية لودر بمحافظة أبين إن قوات الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح تلقت من جانبها تعزيزات كبيرة من المناطق الشمالية خلال الساعات الـ24 الماضية.

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

الحوثي: التطورات في عدن محدودة

في غضون ذلك، اعترف زعيم جماعة أنصار الله عبد الملك الحوثي بالهزيمة في عدن وقال إنه "مكسب محدود حدث نتيجة حشد الإمكانيات".

جاء ذلك في خطاب تلفزيوني للحوثي بثته الأحد قناة "المسيرة" التابعة لجماعة أنصار الله.

وأوضح الحوثي أن "الحلول السياسية في البلد متاحة"، معلنا ترحيبه "بكل جهد ومسعى من أي طرف من الأطراف العربية المحايدة أو الدولية".

انتقادات لزيارة بحاح لعدن

وسخر الحوثي من إعلان قوى التحالف المتمثلة بالسعودية والحكومة اليمنية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، "النصر" في عدن الجنوبية التي زارها السبت نائب الرئيس ورئيس الوزراء اليمني خالد بحاح.

وقد أثارت هذه الزيارة وإعلان عدن الجنوبية مدينة آمنة جدلا في أوساط مؤيدي حكومة هادي ومعارضيه.

ورأى رئيس تحرير صحيفة "الثورة" التي يصدرها الحوثيون عبد الله علي صبري، أن زيارة بحاح إلى عدن جاءت بنتائج عكسية عليه وعلى حكومته:

واعتبر المحلل السياسي اليمني عبد الله الذيفاني خطوة بحاح جاءت توجيه رسالة مضمونها "استتباب الأمن في عدن"، موضحا في حوار مع "راديو سوا" أن "حقيقة الأمر لا تتفق مع مضمون الرسالة":

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG