Accessibility links

التحالف يقصف معاقل الحوثيين بصعدة.. والوضع الإنساني متدهور


تواصل الغارات ضد الحوثيين في صعدة - أرشيف

تواصل الغارات ضد الحوثيين في صعدة - أرشيف

قصفت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية، السبت، منطقة مران المعقل الرئيسي للحوثيين في محافظة صعدة، شمالي اليمن.

وقتل ثمانية أشخاص وأصيب 40 في قصف لطيران التحالف استهدف منازل لأقارب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وجبل النهدين ومعسكر الحفا، في منطقة نقم في العاصمة صنعاء.

وتعرضت منازل شقيقي صالح، علي صالح الأحمر ومحمد صالح الأحمر، ومنزل يحيى محمد عبد الله صالح ابن شقيق صالح، أركان حرب الأمن المركزي سابقا، لغارات جوية أسفرت عن قتلى وجرحى.

وقصفت الطائرات منطقة الزور، وموقعا للحوثيين في جبهة ‫الجفينة، غربي مأرب وسط البلاد.

تفاقم الوضع الإنساني

وفي غضون ذلك، قال القيادي في حركة أنصار الله (الحوثيين) نصر الدين عامر السبت إن الوضع الإنساني في اليمن يتفاقم بسبب الحصار واستمرار "العدوان"، بينما تتهم السعودية المسلحين الحوثيين بالمسوؤلية عن تردي الأوضاع.

وأضاف عامر في حديث لـ"راديو سوا" أن الأمر أدى إلى انتشار الأوبئة في عدد من المحافظات منها عدن والحديدة.

واعتبر المحلل السياسي السعودي عمر الزبيدي، من جهته، أن "أنشطة الحوثيين تعد من أبرز أسباب الأزمة الإنسانية في اليمن".

واتهم الزبيدي الحوثيين بـ"قصف المدنيين والمستشفيات وسرقة المساعدات الإنسانية".

تأجيل المحادثات

وعلى صعيد آخر، قررت الأمم المتحدة مساء الجمعة تأجيل المحادثات بين الأطراف اليمنية إلى الاثنين المقبل بدل الأحد، وذلك لأن أحد الوفود المشاركة لن إلى يصل جنيف قبل مساء الأحد.

وجاء في بيان صدر في جنيف أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمبعوث الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد سيبدآن المشاورات مع أطراف الأزمة الاثنين.

وكان من المقرر أن يجتمع ولد الشيخ أحمد بكل من الأطراف المشاركة الأحد تمهيدا لجلوسهما في النهاية على طاولة واحدة.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG