Accessibility links

logo-print

المبعوث الدولي إلى اليمن: قلقون جدا من انتهاكات للهدنة


المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد

المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد

غادر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد العاصمة صنعاء بعد إجراء اتصالات مع الأطراف اليمنية المتنازعة، في وقت أعلنت حكومة هادي استدعاء سفيرها لدى طهران.

وجاء في بيان للمبعوث الدولي الخميس، أنه رغم الانخفاض الملحوظ في درجة الأنشطة العسكرية، فإن ولد شيخ أحمد "شديد القلق على الانتهاكات الجارية للهدنة الإنسانية المتفق عليها". وحث جميع الأطراف على "الالتزام الكامل بإيقاف العمليات العدائية كما اتُفق لفترة الخمسة الأيام" وعلى ضمان تيسير وصول المساعدات الإنسانية والهيئات الإغاثية.

ودعا المبعوث الخاص الأطراف المتنازعة إلى الامتناع عن أية "أعمال قد تقوّض أمن وسلامة المطارات اليمنية والمرافئ والبنية التحتية للمواصلات"، على رفع الحظر الحالي من أجل تيسير استيراد الوقود والغذاء والدواء، وتسهيل إعادة المواطنين اليمنين العالقين في الخارج إلى اليمن.

وفيما يخص العملية السياسية، كشف المبعوث الدولي الذي التقى بممثلين من كافة الأطراف داخل البلاد، إضافة إلى اجتماعات مع القيادة اليمنية في العاصمة السعودية الرياض قبيل زيارة صنعاء، أنه عازم على مواصلة مشاوراته في المنطقة ضمن الجهود المبذولة من أجل ضمان السلم في اليمن والعودة إلى طاولة الحوار بين الفرقاء.

حكومة هادي وطهران.. توتر

وفي تطور آخر، استدعت حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سفيرها لدى إيران المتحالفة مع المقاتلين الحوثيين الذين يسيطرون حاليا على معظم اليمن.

وقال مكتب وزير الخارجية في حكومة هادي التي تتخذ من الرياض بالسعودية مقرا لها، إن استدعاء سفيرها لدى طهران الخميس جاء ردا على إصرار طهران على إرسال سفينة مساعدات من دون الخضوع لتفتيش.

وفي تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أفاد وزير الخارجية اليمني رياض ياسين بأن بلاده تدرس قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، بعدما حملها المسؤولية دخول سفينة شحن إلى المياه الإقليمية اليمنية من دون إذن "السلطات الشرعية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG