Accessibility links

أوغلو يلتقي العبادي ويتعهد بمزيد من الدعم في قتال داعش


رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يصافح نظيره العراقي حيدر العبادي لدى زيارة الأخير لتركيا

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يصافح نظيره العراقي حيدر العبادي لدى زيارة الأخير لتركيا

تعهد رئيسا الوزراء العراقي والتركي بالعمل معا على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وعلى بناء علاقات قوية قائمة على عدم تدخل البلدين في الشؤون الداخلية لبعضهما البعض.

وصرح رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره أحمد داود أوغلو من أنقرة بأن داعش يتراجع في المناطق التي احتلها منذ حزيران/ يونيو الماضي.

وأضاف أن القوات العسكرية وبالمشاركة مع قوات البيشمركة تمكنت من تحقيق انتصارات كبيرة وتقليل حجم مساحة سيطرة التنظيم.

وتوقع دعما من تركيا في تبادل المعلومات الاستخباراتية والتدريب العسكري والتسليح.

وقال العبادي "نستطيع هزيمة هذا التنظيم بتوحيد قوانا، وبدعم من دول المنطقة".

وبشأن العلاقات الثنائية بين العراق وتركيا، قال رئيس الوزراء العراقي إن بلاده تسعى إلى تفعيل الاتفاقيات معها في المجالات الاقتصادية والأمنية.

وأشار إلى أن العراق يعتزم البدء في تصدير كميات كبيرة من النفط عبر الأراضي التركية.

وصرح داود أوغلو، من جانبه، بأن تركيا تدرب بالفعل مقاتلين عراقيين أكرادا من قوات البيشمركة بهدف محاربة داعش.

وأضاف "نحن منفتحون على أية فكرة" لتوفير مزيد من الدعم لبغداد ضد "المنظمات الإرهابية بما فيها تلك التي ظهرت مؤخرا مثل داعش وحزب العمال الكردستاني".

وتأتي زيارة العبادي إلى تركيا عقب زيارة داود أوغلو لبغداد في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وكانت مؤشرا على تحسن العلاقات بين البلدين التي توترت في السنوات الأخيرة.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال المحلل السياسي التركي محمد زاهد غول إن الملف الأمني في المباحثات تقدم جميع الملفات الأخرى، بما فيها الملف الاقتصادي، بسبب التهديد الذي يمثله تنظيم داعش للبلدين والمنطقة بأسرها.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG