Accessibility links

العبادي: دخول قوات أجنبية العراق 'سيعقد' المشهد و'يحرج الجميع'


 رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن تدخل قوات أجنبية في المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد "سيعقد" الوضع في العراق، وذلك إثر لقائه المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني في النجف، وقبل ساعات من زيارته إلى طهران الاثنين.

وأتى موقف العبادي ردا على تصريحات لمسؤولين في محافظة الأنبار، طالبوا فيها بتدخل قوات برية أجنبية لمواجهة التنظيم الذي يتقدم في المحافظة رغم الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وقال العبادي للصحافيين "لا داعي للطلب. هذا سيعقد الموقف العراقي والمشهد العراقي، ويحرج الجميع".

وأضاف "أقول لإخواننا في الأنبار وفي صلاح الدين الذين طالبوا بوجود قوات برية أجنبية على أراضينا، هذه الدعوة لا ينبغي أن تكون"، وذلك لسببين أولهما "أننا لا نحتاج إلى قوات برية مقاتلة أجنبية"، والثاني أنه "لا توجد دولة في العالم حتى لو طلبتم، مستعدة اليوم أن تقاتل وتسلم لكم أرضكم".

وأكد العبادي إن السيستاني يتفق معه في الموقف حول عدم الحاجة إلى قوات أجنبية في العراق.

ويعد لقاء السيستاني بسياسي عراقي هو الأول من نوعه منذ أربع سنوات بسبب عدم رضاه عن أداء القوى السياسية في البلاد.

العبادي في طهران

وغادر العبادي العراق متوجها إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة رسمية يلتقي خلالها عددا من المسؤولين الإيرانيين في مقدمتهم الرئيس حسن روحاني والمرشد الأعلى علي خامنئي.

ووفقا لمصادر مقربة من العبادي، فإن مباحثات الجانبين ستركز على الجهود الدولية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش والعلاقات الثنائية بين البلدين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG