Accessibility links

logo-print

عباس سيقبل المشروع الفرنسي في مجلس الأمن بشروط


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباش خلال اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح برام الله

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباش خلال اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح برام الله

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء استعداده لقبول مشروع القرار الذي تعده فرنسا في مجلس الأمن الدولي بشأن استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال عباس خلال افتتاح اجتماع "المجلس الثوري لحركة فتح" برام الله إن السلطة ستقبل بالمشروع إذا لبى كل مطالبها وأبرزها رفض يهودية دولة إسرائيل، وقيام دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس، ووضع إطار زمني للمفاوضات.

وأشار إلى أنه سيناقش هذا الموضوع مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي سيزور رام الله قريبا.

وحذر عباس من أن الجمود في العملية السياسية سيؤدي إلى نتائج "مدمرة".

وكان فابيوس قد أعلن الشهر الماضي مشروعا فرنسيا لحل الصراع أبرز ملامحه تحديد "جدول الزمني للمفاوضات وتعبئة الأسرة الدولية من أجل مساعدة الجانبين على التوصل إلى اتفاق."

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG