Accessibility links

logo-print

عباس يتهم إسرائيل بالسعي لإثارة الفوضى في الأراضي الفلسطينية


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أرشيف

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أرشيف

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس إسرائيل بالسعي إلى إثارة الفوضى في الأراضي الفلسطينية بعد مقتل اثنين برصاص جيشها في الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن عباس قوله أمام أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح "يبدو أن إسرائيل تسعى إلى بلبلة الأجواء وإثارة الفوضى في الأرض الفلسطينية لأنه من غير الممكن أن مظاهرات سلمية تنتج شهيدين."

وكانت مصادر طبية قد ذكرت أن الفلسطينيين عامر نصار (17 عاما) وناجي بلبيسي (18 عاما) قد قتلا يوم الأربعاء برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات جرت عند حاجز عناب العسكري شرقي طولكرم.

وشهدت الأراضي الفلسطينية خلال اليومين الماضيين مواجهات في كثير من نقاط الاحتكاك مع الجيش الإسرائيلي من مناطق مختلفة في الأراضي الفلسطيينة احتجاجا على وفاة المعتقل ميسرة أبو حمدية بسبب اصابته بمرض السرطان.

ورفضت إسرائيل اتهامات الفلسطيينين لها بالإهمال الطبي في معالجة أبو حمدية وقالت إنه كان يتلقى العلاج المناسب في المستشفى.

وقال عباس "لقد تحدثنا بشكل مفصل ومرير عن الشهداء الأسرى وحملنا إسرائيل المسؤولية عن هذه التصرفات ليس فقط الإجراءات التي اتخذت لمنعهم من الذهاب إلى العلاج ولكن الاحتفاظ بهؤلاء الأسرى دون وجه حق إلى يومنا هذا."

وتابع قائلا "بالتالي إسرائيل هي التي تتحمل المسؤولية أولا وأخيرا ليس فقط عما يجري اليوم وإنما عما يجري غدا وبعد غد."

وأضاف عباس أنه "بالرغم من حرص السلطة الفلسطينية على الأمن والاستقرار فإن إسرائيل في كل مناسبة تستعمل هذه القوة القاتلة ضد المتظاهرين السلميين، والمظاهرات السلمية تقمع بقوة السلاح. هذا لم يعد مقبولا على الإطلاق."

وتأتي تصريحات عباس قبل ايام من لقائه مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري في محاولة جديدة لدفع محادثات السلام قدما مع إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد حذر الأربعاء من أن إسرائيل "سترد بقوة" في حال تم خرق الهدنة مع غزة.

جنائز ومصادمات

وشيع أهالي طولكرم في وقت سابق الخميس جثماني نصار وبلبيسي في مسقط راسهما في بلدة عنبتا.

ونظم عشرات الشبان في رام الله جنازة رمزية لميسرة وأجبروا المحلات في وسط المدينة على إغلاق أبوابهاز

وشارك آلاف في مدينة الخليل في تشييع جثمان أبو حمدية (64 عاما) الذي توفي في مستشفى إسرائيلي بعد نقله إليه بأيام من المعتقل الذي كان يقضي فيه حكما بالسجن المؤبد منذ اعتقاله عام 2002.

وفي حين كان المشيعون يودعون أبو حمدية، كانت صدامات عنيفة تدور في الخليل، لليوم الثالث على التوالي، بين حوالى 150 فتى فلسطينيا وجنود إسرائيليين.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فقد أصيب حوالى 20 فلسطينيا بجروح طفيفة بعدما أطلق عليهم الجنود الإسرائيليون الرصاص المطاطي.

قذيفة على إسرائيل

من جهة أخرى، أطلق فلسطينيون من قطاع غزة قذيفة هاون على جنوب إسرائيل في وقت مبكر الخميس، بحسب ما أعلنت الإذاعة العامة الإسرائيلية.

وأكد الجيش الإسرائيلي سقوط قذيفة لكنه لم يفصح عن ماهيتها، مؤكدا أنها لم توقع أضرارا أو إصابات.

وبحسب تقارير إعلامية إسرائيلية فقد نشرت إسرائيل بطارية خامسة من نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ في مدينة ايلات في الجنوب تخوفا من هجمات صاروخية.
XS
SM
MD
LG