Accessibility links

logo-print

عباس يهدد بملاحقة إسرائيل إذا رفضت تسديد كافة أموال الضرائب


 محمود عباس

محمود عباس

هدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد بالتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية في حال عدم قيام إسرائيل بتحويل كافة أموال الضرائب التي تجمعها لحساب السلطة الفلسطينية.

وكانت إسرائيل قد أعلنت في شهر آذار/مارس الماضي أنها ستفرج عن عائدات ضريبية كانت قد أوقفت سدادها مطلع العام 2015 احتجاجا على انضمام الفلسطينيين إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ويصل المبلغ الذي وافقت إسرائيل على تحويله للسلطة إلى 1.37 مليار شيكل (حوالى 380 مليون يورو) أي كامل العائدات الضريبية المجباة بين كانون الأول/ديسمبر 2014 وشباط/فبراير 2015، بحسب ما أعلن مصدر حكومي إسرائيلي.

وقال عباس في حفل افتتاح حديقة في رام الله "قالوا سنرسل لكم الأموال وأرسلوها وقد اقتطع منها الثلث، لماذا؟".

وأضاف "الآن هناك قضايا أخرى أمام محكمة الجنايات الدولية أولها الاعتداءات على غزة، والثانية هي الاستيطان والآن القيادة تدرس هذه القضايا دراسة معمقة لتقدمها في الوقت المناسب إلى محكمة الجنايات الدولية".

وتابع قائلا "لن نقبل إلا أن نحصل على حقنا كاملا. نعيد الأموال لكم فإما تعطوننا إياها كاملة أو نذهب إلى المحكمة".

وقال مصدر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد إن قسما من هذه الأموال تم تحويله إلى السلطة الفلسطينية وأن إسرائيل أكدت للولايات المتحدة أن القسم المتبقي يمكن تحويله في أي وقت.

وتعد هذه الأموال موردا حيويا للسلطة الفلسطينية لأنها تبلغ حوالى 110 مليون يورو شهريا وتشكل بالتالي أكثر من ثلثي مداخيل السلطة التي ومنذ جمدت إسرائيل تحويل هذه الأموال تعاني في تسديد رواتب موظفيها البالغ عددهم حوالى 180 ألف موظف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG