Accessibility links

logo-print

عباس يؤكد أنه لا يمكن السكوت على الاستيطان


Palestinian president Mahmud Abbas and prime minister Salam Fayyad give a press conference in the West Bank city of Ramallah on December 5, 2012. Abbas said it was time to seal a reconciliation with the Islamist movement Hamas which rules Gaza and unite P

Palestinian president Mahmud Abbas and prime minister Salam Fayyad give a press conference in the West Bank city of Ramallah on December 5, 2012. Abbas said it was time to seal a reconciliation with the Islamist movement Hamas which rules Gaza and unite P

أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الأربعاء، خلال استقباله صحافيين فلسطينيين في مقر الرئاسة في رام الله، أن الاستيطان في أرض دولة فلسطين خاصة ما يسمى مشروع (إي 1) الذي أعلنت عنه إسرائيل هو "خط أحمر لا يمكن السكوت عليه" وأنه سيتم اللجوء إلى كل الأساليب المشروعة والقانونية لوقف هذا القرار "الخطير".

ورغم أن عباس لم يذكر التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية لوقف القرار إلا أنه بدا واضحا أن القيادة الفلسطينية تدرس التوجه لهذه المحكمة كأحد الخيارات.

من جهته، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات "إذا قررت إسرائيل البدء في البناء في منطقة (إي 1)، وصادقت على قرارات الاستيطان فيها فإننا نعتبر هذا قرارا إسرائيليا بنهاية عملية السلام وقرارا إسرائيليا بإنهاء حل الدولتين، وهو نهاية لأية فرصة للحديث عن السلام في المستقبل".

وأضاف "توجهنا إلى مجلس الأمن لاستصدار قرار بوقف مشروع الاستيطان الإسرائيلي في (إي 1) ونطلب من المجتمع الدولي التدخل لوقف هذا المشروع الاستيطاني فورا للحفاظ على عملية السلام".

وقد وافقت لجنة تخطيط إسرائيلية الأربعاء على خطة بناء استيطاني مثيرة للجدل في منطقة حساسة من الضفة الغربية وسببت انتقادات دولية كثيرة بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية.

عباس يزور تركيا لشكرها

على صعيد آخر، أعلن مصدر في الرئاسة التركية أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيزور أنقرة الثلاثاء المقبل في أول زيارة له إلى الخارج منذ منح فلسطين وضع دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة الصحافة الفرنسية إن "عباس سيعرب خصوصا عن امتنان بلاده لتركيا" التي صوتت في 29 نوفمبر/تشرين الثاني في نيويورك مع قرار يجعل من "الكيان" الفلسطيني "دولة مراقب غير عضو" في الأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG