Accessibility links

أبو الفتوح: لن أترشح لانتخابات الرئاسة وما يجري في مصر 'مهزلة'


المرشح المصري السابق لانتخابات الرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح

المرشح المصري السابق لانتخابات الرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح

أعلن المرشح الرئاسي السابق ورئيس حزب "مصر القوية" عبد المنعم أبو الفتوح، الأحد عدم رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة أن نيسان/ أبريل المقبل في مصر.
وقال أبو الفتوح في مؤتمر صحافي عقده في مقر الحزب وسط القاهرة، "نحن لا نرضى لضمائرنا أن نشارك في عملية تدليس على الشعب أو خديعة له"، معتبرا أنه لا يوجد مسار ديمقراطي في البلاد التي وصف ما يجري فيها بـ"المهزلة".
وأضاف أبو الفتوح، أن "الترهيب" الذي يمارس من قبل السلطات، يعمق ثقافة الخوف ويعوق الممارسة الديمقراطية.
وهذا فيديو لجانب من المؤتمر الصحافي:

وقالت الهيئة العليا لحزب مصر القوية في بيان خلال المؤتمر الصحافي نفسه، إنه على الرغم من أن الحزب لن يقدم مرشحا، فإنه "سيستمر في تقييم المشهد السياسي وأجواء الحريات المصاحبة لعملية الانتخابات والسعي مع القوى السياسية والشعبية للضغط للالتزام بالمسار الديمقراطي".
ويعد أبو الفتوح، الذي انشق عن جماعة الإخوان المسلمين عام 2011، من أبرز السياسيين الإسلاميين في مصر وكان قد ترشح في انتخابات الرئاسة في 2012 وجاء في المركز الرابع في جولتها الأولى خلف محمد مرسي وأحمد شفيق وحمدين صباحي.
وأعلن زعيم التيار الشعبي حمدين صباحي السبت أنه قرر الترشح للانتخابات الرئاسية ليصبح أول شخصية سياسية تعلن عزمها الترشح في هذه الانتخابات التي لم يحدد موعدها بعد.
وحتى الآن لم يعلن المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع الذي يحظى بشعبية كبيرة، ترشحه رسميا للرئاسة، إلا أنه لم يخف عزمه الترشح منذ عزل الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي.
المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG