Accessibility links

logo-print

شركة بترول أبوظبي تستغني عن آلاف الموظفين


جانب من إحدى منشآت النفط في الإمارات- أرشيف

جانب من إحدى منشآت النفط في الإمارات- أرشيف

استغنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) عن آلاف الموظفين في إطار إجراءاتها لمواجهة تراجع أسعار النفط وإعادة هيكلة القطاع النفطي، بحسب ما أفاد به مصدر في الشركة الأحد.

وقال المصدر، الذي طلب عدم كشف اسمه، لوكالة الصحافة الفرنسية إن الشركة بعثت رسائل إلى الأشخاص الذين يبلغون من العمر أكثر من 60 عاما، أبلغتهم فيها أن وظائفهم ستلغى من الآن حتى نهاية السنة، مشيرا إلى أن العدد يشمل الآلاف من موظفي أدنوك والشركات التابعة لها.

وأكد المصدر للوكالة أن أسباب الاستغناء تعود إلى تراجع أسعار النفط عالميا، وعملية إعادة هيكلة القطاع والشركة، مشيرا إلى أن أدنوك طلبت من الشركات التابعة لها خفض النفقات، ونظرا لأن "أكثر من نصف التكاليف التشغيلية هي تكاليف الموظفين، قرر مسؤولو تلك الشركات الاستغناء عن موظفين".

إطلاق هوية جديدة لأندوك

يأتي ذلك فيما أعلنت أدنوك الأحد إطلاق "هوية مؤسسية جديدة". ونقل بيان عن الرئيس التنفيذي للشركة وزير الدولة سلطان أحمد الجابر، أن الهوية الجديدة تدخل في جهود تعزيز "مكانة أدنوك وتطويرها المستمر لتصبح أكثر مرونة وقدرة على التكيف للحفاظ على التنافسية في قطاع الطاقة العالمي".

وأضاف الجابر أن قرارات أدنوك تصب "في صالح الهدف الأسمى للشركة المتمثل في تعزيز العائد الاقتصادي ورفع مستويات الأداء مع خفض التكاليف".

وتشرف أدنوك، بحسب موقعها الإلكتروني، على إنتاج أكثر من 3.15 ملايين برميل من النفط يوميا.

وتعد أبوظبي الأغنى بالنفط ضمن الإمارات السبع لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تتمتع بسادس أكبر احتياط نفط بين أعضاء منظمة الدولة المصدرة للنفط (أوبك).

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG