Accessibility links

أبو حمزة المصري يمثل أمام محكمة في نيويورك


 صورة أبو حمزة المصري أمام القضاء

صورة أبو حمزة المصري أمام القضاء

وصل الإسلامي المتشدد أبو حمزة المصري وأربعة من المتهمين بالإرهاب إلى الولايات المتحدة السبت في أعقاب قرار بريطانيا ترحيلهم بعد ساعات من رفض المحكمة العليا في لندن آخر استئناف تقدموا به لعدم تسليمهم إلى السلطات الأميركية.

وقال مسؤولون أميركيون إن أبو حمزة، إمام مسجد فينسبري بارك في لندن سابقا، سيمثل السبت أمام محكمة في مدينة نيويورك حيث وجهت إليه 11 تهمة بينها القيام بأنشطة إرهابية والضلوع في عملية احتجاز رهائن في اليمن في 1998. وسيتلى عليه نص الاتهام الثلاثاء خلال مثول آخر أمام القضاء كما أعلن مكتب المدعي في نيويورك.

وأضاف المسؤولون أن اثنين من الرجال الأربعة الذين رحلوا معه من بريطانيا، وهما عادل عبد الباري (مصري) وخالد الفواز (سعودي) ستوجه إليهم التهم السبت في نيويورك. ويتهم كل منهما بالتواطؤ في الاعتداءين على السفارتين الأميركيتين في دار السلام ونيروبي في 1998 واللذين أوقعا أكثر من 220 قتيلا.

والاثنان الآخران هما بابار أحمد وسيد طلحة إحسان وهما يحملان الجنسية البريطانية مثلا أمام القضاء في نيوهايفن في ولاية كونيتيكت. وكان الاثنان قد أوقفا على التوالي في 2004 و2006 وهما متهمان خصوصا بأنشطة تساعد حركة طالبان بسبب مشاركتهما في "منشورات عزام" في لندن التي يعتقد أنها كانت تؤمن دعما ماديا للمجاهدين الشيشانيين وطالبان ومجموعات إرهابية أخرى، بحسب بيان السلطات القضائية.

وقالت المدعية العامة الأميركية في جنوب نيويورك بريت بهارارا إن "بعد سنوات من المعارك القضائية، إن تسليم هؤلاء الأشخاص الثلاثة الذين يشتبه بضلوعهم في الارهاب الى الولايات المتحدة يعتبر نقطة تحول في جهود امتنا للقضاء على الارهاب".

وكانت الولايات المتحدة قد طالبت أول مرة بتسليم أبو حمزة في عام 2004 وتمت الموافقة على ذلك في 2008 لكن القضية بقيت أربع سنوات أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG