Accessibility links

أبو تريكة على قوائم 'الإرهاب'... فكيف سيحضر عزاء والده؟


محمد أبو تريكة

بعد وفاة والد لاعب كرة القدم المصري المعتزل محمد أبو تريكة، تساءل مصريون عما إذا كان سيتمكن من حضور مراسم العزاء في ظل إدراجه على قوائم "الإرهاب".

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أعرب مغردون عن أملهم في أن يتمكن اللاعب المتواجد خارج البلاد من المشاركة في العزاء وتجاوز تلك الأزمة:

وفيما تقرر أن تقام الجنازة يوم الأحد، اكتنف الغموض مسألة حضور اللاعب بسبب إمكانية القبض عليه فور وصوله إلى مصر.

وأشار موقع "يلا كورة" الرياضي إلى أن أسرته تشعر بالقلق من حضوره، ونقل عن مصدر مقرب من اللاعب أن هناك محاولات لإقناعه بعدم الحضور.

وقالت "مصادر قانونية" لموقع اليوم السابع إن السلطات لن توقف اللاعب الدولي السابق، وذلك رغم إدراج اسمه على قوائم الإرهاب.

وحسب قانون مكافحة الإرهاب الذي أقر في 2015، قد تتمثل عواقب إدراج اللاعب المصري على قوائم الإرهاب في وضعه على قوائم ترقب الوصول والمنع من السفر.

ولفتت تلك المصادر إلى أن قانون الكيانات الإرهابية يشترط نشر أحكام الإدراج على قوائم الإرهاب في الجريدة الرسمية، ومن ثم فإن جهات الأمن لم تتسلم حتى الآن قرارا بوضع اسم أبو تريكة على قوائم الترقب والوصول.

وكانت المحكمة الجنائية في القاهرة قد أدرجت الشهر الماضي اسم أبو تريكة على قوائم "المنظمات والشخصيات الإرهابية"، تزامنا مع سفره إلى الغابون لحضور مباريات منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية 2017.

ويعد أبو تريكة من أبرز اللاعبين المصريين على المستوى المحلي والدولي، وساهم في إحراز بلاده كأس الأمم الإفريقية في 2006 و2008.

وتتهم السلطات أبو تريكة بالمساهمة في تمويل جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، والتي صنفتها القاهرة في نهاية 2013 منظمة إرهابية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG