Accessibility links

اتهامات للقوات النظامية السورية بإعدام أطفال في النبك


مقاتلون تابعون للنظام السوري يتجهزون لمعركة في النبك

مقاتلون تابعون للنظام السوري يتجهزون لمعركة في النبك

قال ناشطون سوريون يوم الأحد إن القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد قتلت ما لا يقل عن خمسة أطفال خلال معارك من أجل السيطرة على مدينة النبك شمال العاصمة دمشق.

ويدور القتال في النبك بين القوات الحكومية وميليشات متحالفة معها وبين فصائل من المعارضة المسلحة من بينها جماعتان مرتبطان بالقاعدة هما جبهة النصرة و"الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن خمسة أطفال قتلوا رميا بالرصاص عندما دخلت قوات الأسد المنطقة الصناعية في النبك.

ونشر ناشطون صورا لجثث الأطفال الخمسة المخضبة بالدماء على مواقع إلكترونية وقالوا إن عدد القتلى قارب السبعة.

وعلى هشتاغ #مجزرة_النبك، انتشرت اتهامات لمقاتلين تابعين لحزب الله اللبناني بالتورط في مقتل العشرات هناك.

كما اتهم آخرون القوات النظامية بالمسؤولية عن ارتكاب "مجازر".



وفي سياق الوضع الأمني، قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن النظام السوري يسيطر الآن على مدينة النبك بعد اشتباكات عنيفة:


كما أفاد المرصد بمقتل 90 شخصا على الأقل في مناطق مختلفة من سورية الأحد.

وناشد المطران جان قواق بطريرك أنطاكيه وسائر المشرق للسريان الأرثوذوكس في دمشق الجماعات المسلحة التي اختطفت عددا من الراهبات إعادتهن والحفاظ عليهن.

وقال في حديث له في دمشق:


كان بعض الناشطين ورجال الدين قد أعلنوا أن مسلحين اختطفوا الراهبات من دير مار تكلا في معلولة الإثنين الماضي بعد أن استولوا على البلدة .

تحديد موعد مؤتمر جنيف قريبا

وأعلن رئيس المجلس الوطني السوري المعارض جورج صبرا الأحد أن القرار النهائي بشأن مشاركة المعارضة في مؤتمر جنيف2 سيتخذ منتصف الشهر الجاري خلال اجتماع الهيئة العامة للائتلاف السوري المعارض في اسطنبول، إلا أنه شكك في احتمال انعقاد المؤتمر.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال الكاتب السياسي السوري أحمد كامل إن قرار مشاركة المعارضة السورية لم يتخذ بعد:


أما رئيس المجلس الوطني السوري السابق برهان غليون فقال إن الخلاف يتمحور حول ضمانات يجب أن يقدمها وفد النظام السوري قبل دخول المؤتمر، وتتلخص في الإعلان عن تشكيل هيئة تنفيذية كاملة الصلاحيات مع تنفيذ مقررات مؤتمر جنيف.1
XS
SM
MD
LG