Accessibility links

logo-print

مسلحون مجهولون يخطفون نائبة أفغانية


النائبة الأفغانية فريدة أحمدي كاكار

النائبة الأفغانية فريدة أحمدي كاكار

أعلنت السلطات المحلية في أفغانستان الأربعاء أن مسلحين خطفوا نائبة في الجمعية الوطنية الأفغانية في وسط البلاد في آخر هجوم على شخصية نسائية في هذا البلد.

وقالت السلطان إن النائبة فريدة أحمدي كاكار تم خطفها يوم السبت الماضي مع أبنائها الثلاثة على الطريق الرئيسية التي تربط بين كابل وقندهار كبرى مدن جنوب غرب البلاد.

وقال نائب حاكم ولاية غزني محمد علي أحمدي إن "قوات الأمن حررت أولادها وهم ابنتان وصبي خلال عملية أمنية، لكنها بقيت محتجزة في مكان آخر ونحاول العثور عليها".

وأضاف أن "زعماء قبائل المدينة يشاركون في المفاوضات مع الخاطفين للإفراج عنها"، بدون أن يذكر أي تفاصيل عن هوية هؤلاء المسلحين.

وأكد مسؤولون أفغان خطف النائبة، نافين بذلك معلومات نشرتها وزارة الداخلية التي قالت إنها في رحلة إلى تركيا.

ومن ناحيته قال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد إنه لا يملك أي معلومات عن عملية الخطف هذه.

ومعظم عمليات الخطف في أفغانستان تستهدف أثرياء أو أفراد عائلاتهم للحصول على فدية، كما يتعرض عدد من الأجانب للخطف بين الفينة والأخرى.

وقتل عدد من الأفغانيات اللواتي يعملن في قوات الأمن أو الإدارة المحلية في السنوات الأخيرة في أفغانستان وخصوصا في الولايات التي ينشط فيها المتمردون.

والشهر الماضي قتل مسلحون اللفتنانت إسلام بيبي (37 سنة) وهي من أشهر ضباط الشرطة في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG