Accessibility links

تحدين طالبان.. سيدات يركضن في ماراثون بأفغانستان (صور)


العداءة الإيرانية ماهسا ترابي، 42 عاما

العداءة الإيرانية ماهسا ترابي، 42 عاما

شاركت ست نساء أفغانيات وأخرى إيرانية الجمعة في ماراثون بولاية باميان الأفغانية قرب الوادي حيث كانت ترتفع التماثيل العملاقة لبوذا، قبل أن تدمرها حركة طالبان في نيسان/أبريل من العام 2001.

وارتدت المشاركات سترات طويلة فضفاضة، وانطلقن في هذا السباق الفريد من نوعه في البلاد والذي ضم خليطا من الرجال والنساء.

جانب من المشاركين في ماراثون باميان الدولي

جانب من المشاركين في ماراثون باميان الدولي

وتقول نيلوفر وهي طالبة في كلية الطب في الـ21 من عمرها جاءت من مدينة مزار شريف في شمال البلاد للمشاركة "أشعر بالحرية أكثر هنا، ففي مدينتي ينبغي أن ارتدي رداء طويلا وتحته سروال حين أركض"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتقع ولاية باميان في وسط أفغانستان، وهي واحدة من المناطق الأكثر استقرارا في هذا البلد الذي يشن فيه مقاتلو طالبان هجمات في عدد من المناطق.

العداءة الأفغانية نيلوفر مع العداءة الإيرانية ماهسا أثناء مشاركتهما في الماراثون الجمعة

العداءة الأفغانية نيلوفر مع العداءة الإيرانية ماهسا أثناء مشاركتهما في الماراثون الجمعة

وشارك في هذا الماراثون نحو 100 عداء أفغاني وأجنبي، من بينهم 15 امرأة.

وتتابع نيلوفر "في مزار شريف أتدرب على الركض في الحدائق العامة بموجب موافقة من حاكم الولاية الذي يساندني، لكني لا أستطيع أن أركض في الشوارع".

نيلوفر أثناء مشاركتها في الماراثون الجمعة

نيلوفر أثناء مشاركتها في الماراثون الجمعة

ولا تخلو ممارسة النساء لهذه الرياضة من المضايقات، كما حدث مع نيلوفر في ماراثون سابق شاركت فيه عام 2015 حين تحرش بها عدد من الرجال.

عداؤون أفغانيون ودوليون شاركوا في الماراثون الجمعة

عداؤون أفغانيون ودوليون شاركوا في الماراثون الجمعة

تتذكر قائلة"كنا أربع شابات، تعرضنا للدفع والشتائم والتهديد، وكان بعض سائقي السيارات يقفلون الطريق أمامنا".

مع مارتن بارنل وهو عداء كندي مشارك في الماراثون

مع مارتن بارنل وهو عداء كندي مشارك في الماراثون

وشاركت كوبرا بدورها في ماراثون باميان بعد تردد، وحين بدأت تجري صعودا في طريق صعب، كانت عبارات التشجيع تواكبها من العداء الانكليزي الكندي الستيني مارتن بارنل الذي شارك في 250 سباق ماراثون في عام واحد.

الركض على مسار الماراثون الذي يقود إلى تماثيل بوذا المدمرة في باميان

الركض على مسار الماراثون الذي يقود إلى تماثيل بوذا المدمرة في باميان

وإلى جانب النساء الأفغانيات، شاركت العداءة الإيرانية ماهسا ترابي البالغة من العمر 42 عاما في هذا السباق، وتقول "شاركت لاختبار نفسي، وأيضا للقول إن النساء المسلمات يمكنهن أن يشاركن في ماراثون".

جانب من مسار ماراثون باميان الدولي

جانب من مسار ماراثون باميان الدولي

وتأمل هذه العداءة أن تنظم سباقا مختلطا في طهران في الربيع المقبل. وتؤيدها الأفغانية نجلية البالغة من العمر 15 عاما، وتقول "هدفي هو الحفاظ على صحتي وتنمية معارفي، ينبغي على كل فتاة أن تفعل ذلك".

المصدر: دنيا

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG