Accessibility links

كرزاي ينتقد الناتو وطالبان تقتل أربعة من الاستخبارات الأفغانية


أحد عناصر الأمن الأفغاني

أحد عناصر الأمن الأفغاني

دان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الأحد الغارة الجوية التي شنتها قوات حلف الأطلسي والتي قال مسؤولون محليون إنها أدت إلى مقتل 16 شخصا السبت، فيما قتل أربعة عناصر من جهاز الاستخبارات الأفغانية الأحد في هجوم شنه متمردون من طالبان على مكتب للاستخبارات.

ونفت القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان (ايساف) مقتل المدنيين في غارة السبت، وقالت إن 10 مسلحين قتلوا في الغارة الجوية على ولاية كونار شرق البلاد.

إلا أن بيانا من مكتب الرئاسة قال إنه "بحسب معلومات حاكم كونار، فإن سيارة كانت تقوم برحلة بين اسد اباد وواتابور كانت هدفا لضربة جوية من حلف الأطلسي ما أدى إلى مقتل 16 شخصا بينهم نساء وأطفال".

وأضاف البيان أن الرئيس كرزاي "يعتبر أن الهجمات على النساء والأطفال مخالفة لكل القوانين الدولية ويدين بشدة الهجوم" الذي كان يستهدف في الأساس مجموعة متمردين.

وكان حاكم الولاية قد صرح في وقت سابق بأن 12 مدنيا هم أربع نساء وأربعة أطفال وأربعة رجال، قتلوا في الغارة إضافة إلى أربعة من مقاتلي القاعدة.

ويمثل مقتل مدنيين في عمليات حلف الأطلسي مصدرا للخلاف بين الحكومة الأفغانية والقوات التي تقودها الولايات المتحدة والتي تستعد للانسحاب من البلاد نهاية العام المقبل.

وكان كرزاي قد حظر في فبراير/شباط على القوات الأفغانية طلب الدعم الجوي من حلف الأطلسي في البلاد بعد مقتل عشرة مدنيين في غارة جوية في كونار.
XS
SM
MD
LG