Accessibility links

مخاوف من سقوط مدينة أفغانية كبرى في يد طالبان


أفراد من اشلرطة الأفغانية في موقع تفجير انتحاري بولاية هلمند جنوب أفغانستان

أفراد من اشلرطة الأفغانية في موقع تفجير انتحاري بولاية هلمند جنوب أفغانستان

أعرب مسؤولون أفغان عن مخاوفهم من إمكانية سقوط مدينة لشقرقاه، عاصمة ولاية هلمند بجنوب البلاد، مع تقدم مسلحي حركة طالبان التي تشن هجوما عنيفا على الولاية منذ حوالي 10 أيام.

وقال الجنرال محمد حبيب هيساري، الذي يقود العمليات الميدانية للجيش الأفغاني، إن الوضع في هلمند خطير، وإن معارك تدور في عدد كبير من الأقاليم.

وأكد رئيس السلطة التنفيذية في الولاية كريم اتال أن عناصر طالبان أصبحوا عن أبواب المدينة.

وقال متحدث باسم السلطات المحلية إن حوالي 30 ألف شخص نزحوا بسبب المعارك في هلمند خلال الأسابيع الماضية.

وأفاد شاهد عيان بأن حركة طالبان باتت تسيطر على كل الطرق المؤدية إلى لشقرقاه، التي يعيش فيها حوالي 200 ألف شخص.

ويخشى المسؤولون من أن تواجه المدينة المصير ذاته الذي واجه قندوز في تشرين الأول/أكتوبر الماضي عندما نجحت الحركة في السيطرة على المدينة خلال أسبوعين قبل إعادة سيطرة الجيش الأفغاني عليها مرة أخرى.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG