Accessibility links

أفغانستان تتهم طالبان بقتل 11 شخصا شمالي البلاد


جنود أفغان يلاحقون عناصر طالبان

جنود أفغان يلاحقون عناصر طالبان

أفاد مسؤولون أفغان يوم الأربعاء أن سبعة مدنيين قد قتلوا إثر انفجار عبوة يدوية الصنع بسيارتهم في غرب البلاد، فيما اتهمت مصادر أفغانية أخرى حركة طالبان بذبح أربعة جنود شمالي أفغانستان.

وأصيب ثلاثة أشخاص في الانفجار الذي وقع في منطقة شينداند على بعد حوالي مائة كيلومتر من كبرى مدن الولاية هراة، على ما أفاد المتحدث باسم الحكومة المحلية محي الدين نوري.

وأضاف أن بين الضحايا نساء وأطفال، موضحا أن الهجوم من تنفيذ "أعداء أفغانستان" ما يعني بشكل عام حركة طالبان.

وأكدت شرطة هراة مقتل سبعة لكن صديق صديقي المتحدث باسم وزارة الداخلية تحدث عن مقتل ستة.

وتعتبر العبوات يدوية الصنع والعمليات الانتحارية من الأسلحة المفضلة لحركة طالبان الناشطة بشكل كبير في جنوب البلاد وشرقها.

ومن جانب آخر عثر على جثث أربعة جنود مذبوحين الأربعاء في ولاية جاوزجان شمال البلاد، غداة اختطافهم بحسب مصدر في الشرطة ومسؤول محلي.

واتهم سايرا شكيب مدير منطقة خواجة دوكوه حيث ألقيت الجثث، طالبان بالوقوف وراء العملية.

ورغم مرور 11 سنة على انتشار قوات حلف الأطلسي، لم تتمكن من التغلب على حركة طالبان التي أطاحت بحكمها في عام 2001، إذ تواصل الحركة عملياتها ضد القوات الدولية والأفغانية خصوصا في جنوب وشرق البلاد.
XS
SM
MD
LG