Accessibility links

logo-print

الرئيس الأفغاني: داعش يتمدد نحو وسط آسيا


أشرف غني في خطابه أمام أعضاء الكونغرس

أشرف غني في خطابه أمام أعضاء الكونغرس

قال الرئيس الأفغاني أشرف غني في خطاب الأربعاء أمام الكونغرس إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش يشكل تهديدا خطيرا على دول غرب آسيا ووسطها.

وأضاف غني أن داعش شرع في إرسال عناصره إلى جنوب أفغانستان وغربها بحثا عن مواطن ضعف يتسللون من خلالها.

وصرح الرئيس الأفغاني أن التشدد أضحى شبيها بالفيروس الخطير الذي يتحول باستمرار ليصبح أكثر فتكا وممولا بشكل جيد على حساب ضعف الدول وقلة التنسيق الإقليمي.

وتابع غني أن العمليات التي تشنها باكستان ضد المتمردين دفعت بطالبان من جنوب وزيرستان نحو المناطق الجنوبية لأفغانستان.

وفي هذا السياق، ندد الرئيس الأفغاني بموقف دول لم يسمها قال إنها "تسامحت مع جماعات عنفية، مولتها أو وفرت لها الملاذ أو استخدمتها كأداة لسياسات ضيقة الأفق".

وشدد على ضرورة تجريم أنشطة اقتصادية تمكن مثل هذه التنظيمات المتشددة من الحصول على التمويل الضروري والأسلحة.

وأكد غني أن العمليات العسكرية قد تحد من تقدم المتشددين لكنها لن تضع حدا للغضب والكراهية التي تنشرها الجماعات المتشددة في معظم الدول المسلمة.

وقال إن على الزعماء المسلمين والمثقفين وملايين المسلمين الذين يؤمنون بأن دينهم دين تسامح أن يسمعوا صوتهم لأن الصمت غير مقبول.

ومن جهة ثانية، توجه الرئيس الأفغاني بالشكر إلى الولايات المتحدة حكومة وشعبا وجنودا لتضحياتهم وخدماتهم على مدى عقد من الحرب في أفغانستان.

وقال غني "نحن ممتنون لعمق المساهمة الأميركية حيال شعبنا والتي لا يمكن قياسها بالكلمات فقط ولكن عبر عدد الأفغان الذين تغير مستقبلهم بفضل الولايات المتحدة وحلفائها".

والتقى أشرف غني الرئيس باراك أوباما الثلاثاء في البيت الأبيض خلال أول زيارة يقوم بها إلى الولايات المتحدة منذ تنصيبه رئيسا في أيلول/سبتمبر الماضي خلفا للرئيس حميد كرزاي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG